محليات

“القمل” يجتاح المدارس في خنشلة

تسجيل عدة حالات والأولياء يناشدون المصالح الصحية بالتدخل

ناشد أولياء التلاميذ بولاية حنشلة، في حديثهم مع “الأوراس نيوز” المصالح الصحية المختصة، من أجل التدخل ووضع حد لمشكل الانتشار الرهيب للقمل بالمدارس، حيث تم تسجيل عدة حالات بمختلف المؤسسات التربوية عبر تراب الولاية.

المشكلة التي عانت منها المؤسسات التربوية خلال السنة الماضية وفي نفس الوقت تقريبا، عادت للظهور مجددا حيث تحول “القمل” إلى أزمة تهدد صحة التلاميذ كل موسم دراسي، كما أكدت إحدى المربيات لـ”الاوراس نيوز”، مضيفة  أنها اكتشفت تزايد عدد حالات العدوى بقسمها بإحدى مدارس جنوب الولاية بشكل جد فضيع ما دفع بها للاتصال بإدارة المؤسسة التي اتصلت بدورها بمكتب الوقاية والصحة المدرسية لتدارك الوضع.

هذا وأكد بعض الأولياء ببلديتي المحمل وبغاي أن عدد التلاميذ المصابين بالعدوى في تزايد مستمر وبشكل كبير ما يستدعي تدخل المصالح الصحية في القريب العاجل بتوفير طرق وإمكانيات الحيطة ومعالجة العدوى، في حين أكدت مصادر من قطاع التربية بولاية خنشلة أنه وخلال إجراء إحصائيات حول الأمراض المعدية والإعاقات الجسدية والذهنية للموسم الدراسي الماضي، تم تسجيل مئات الحالات عبر مختلف المدارس الابتدائية ما يستدعي اتخاذ التدابير اللازمة وكل سنة ضد هذه العدوى.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق