محليات

القمل يهدد تلاميذ المدارس بسطيف

في ظل نقص عمال النظافة

تعرف العديد من المدارس بولاية سطيف وضعية كارثية من حيث النظافة والأمن، فضلا عن نقص خدمات الإطعام، حيث تم تسجيل عزوف كبير عن الالتحاق بالمناصب المالية التي فتحتها الولاية لسد العجز الحاصل في اليد العاملة، فيما ظهرت بؤر كثيرة للقمل بالعديد من المدارس، كما أشارت بعض المصادر إلى أن مصالح الطب المدرسي وقفت على العشرات من حالات الالتهاب في أوساط التلاميذ نتيجة غياب النظافة بدورات المياه وحتى الأقسام.
وحسب عدد من أولياء التلاميذ فإن وضعية العديد من الإبتدائيات في تدهور مستمر في ظل نقص الموارد المادية والبشرية مؤكدين بأن غالبية العاملين المتعاقدين توقفوا عن النشاط، بسبب ضعف الأجور، كما أضافوا بأن دورات المياه قد تحولت إلى بؤر للأوساخ والأمراض، كما تم تخريب صنابير المياه والأبواب والنوافذ.
وكانت مصالح الولاية قد فتحت أكثر من 100 منصب عمل جديد بالإبتدائيات خلال بداية العام الجاري قصد سد العجز في اليد العاملة بغالبية المدارس، إلا أنه تم تسجيل عزوف كبير عن الالتحاق بها، فيما بقي الإقبال فقط مسجل من طرف فئة المعاقين حركيا نتيجة الأجور المنخفضة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق