رياضة وطنية

الكاب والإتحاد في صدام كروي مثير من أجل الفوز للبقاء في السباق

إتحاد خنشلة- شباب باتنة

سيكون ملعب الشهيد حمام عمار بخنشلة مسرحا لمباراة واعدة وجديرة بالمتابعة والتي تجمع الجارين الوصيف اتحاد خنشلة والمطارد المباشر شباب باتنة ، ودون شك اللقاء سيكون ساخنا على المستطيل الخضر والحوار شيقا ، وقبل هذا الموعد حضر أشبال صحراوي التهامي من جميع الجوانب بحضور جل اللاعبين عدا القائد زرماني توفيق الذي يشكو من إصابة التي تلقاها أمام مولودية قسنطينة أين منحه طبيب المعالج 21 يوما كاملا بعيدا عن الملاعب، عدا هذا كل اللاعبين في جاهزية لموعد لقاء الغد الذي ينتظره أنصار الكحلة والبيضاء بشغف كبير، كذلك رفقاء شنيقر فارس عاقدون العزم على تحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاث للبقاء قرب السباق وفرض الخناق على الرائد جمعية الخروب ، وعلى صعيد آخر نرتقب حضور جماهيري غفير لمتابعة هذا ” الداربي ” الذي يجمع الجارين ، فقط يبقى أمل الجميع أن تسوده الروح الرياضية ، كذلك تشير مصادرنا أن المباراة ستعرف تعزيزات أمنية مشددة من أجل الحفاظ على سلامة الجميع.
من جهتها تسعى تشكيلة شباب باتنة عشية الغد عندما تحل على خنشلة لمواجهة الإتحاد المحلي، لتأكيد الانتصار الأخير أمام عين فكرون ومن ثم بعث التنافس على تأشيرة الصعود التي تبقى الهدف الرئيسي للنادي، في وقت أبدى الشارع الرياضي الأوراسي تفاؤله بقدرة التشكيلة على العودة بنتيجة إيجابية من ملعب “حمام عمار” ومن ثم مواصلة المهمة بثبات نحو تحقيق الأهداف المسطرة في بداية الموسم، في وقت يراهن المدرب عقون على مباغتة “لياسمكا” لبعث مشوار الفريق من جديد ولهذا فالفوز أكثر من ضروري لزملاء إيديو المطالبون برفع التحدي ووضع المشاكل جانبا حتى يتمكنوا من العودة بنتيجة إيجابية تسمح لهم بمواصلة العمل بكل جدية و في ظروف رائعة بعيدا عن كل ضغط المشاكل المالية التي يتخبط فيها الفريق لكن المهمة لن تكون سهلة أمام منافس قوي يسعى لتحقيق الإنتصار للتخلص من أحد المنافسين له على هذه التأشيرة كل هذا ما سيجعل الشباب يواجه العديد من الصعوبات أمام منافس عنيد يريد أن يؤكد صحة النتائج المحققة في مرحلة العودة وأمام هذه المعطيات فإن لقاء الغد سيكون قمة في الإثارة والتنافس بين الفريقين كما يعتبر الجميع المهمة صعبة بالنظر إلى قوة الفريق الخصم الذي يسعى للإطاحة بجميع الفرق التي تلعب فوق أرضية ميدانه،كما أجمع المتتبعين لمشوار الكتيبة الأوراسية أن رحلة الصعود تبدأ من الفوز بنقاط الغد أمام خنشلة بما أن الانتصار سيمكن الفريق من خلط حسابات الصعود، وهو ما قاله التقني الباتني مصطفى عقون في وقت سابق، حيث أشار أنه يعلم قيمة الانتصار على “لياسمكا” الذي سيكون له طعم خاص.
العايش. س/ أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق