رياضة وطنية

“الكاب” يحقق الأهم أمام الكناري ويقلص الفارق

شباب باتنة- إتحاد تبسة 1 / 0

ملعب الشهيد سفوحي طقس غائم أرضية زلجة جمهور متوسط وتحكيم للسادة بلكبير و سعيداني و وازه

الإنذارات: العمري، إيديو، نجاعي، منصوري( شباب باتنة)

ذوادي (إتحاد تبسة)

الأهداف: إيديود 45 ( ش باتنة)

ش باتنة: نجاي، بيطام، إيديو، فزاني، العمري(قادة72 )، زغلي(رماش 76 )، لحلوح، عبابسة، عايش، منصوري(غضبان90 ).

المدرب: عقون

إ تبسة: سياد، بوحمزة، غالية، نعماني، بوركبي(بدو 75 )، بن شدة(صالحي 52)، بخوش، ذوادي، بعزيز، بومناد(عولمي 61 )، نويري.

المدرب:بوقرة

حقق فريق شباب باتنة عشية أمس فوزا ثمينا أمام ضيفه اتحاد تبسة، في مباراة برسم الجولة الـ18 عشر من عمر بطولة القسم الثاني هواة، وكان ملعب الشهيد مصطفى سفوحي مسرحا لها، هذا وكانت انطلاقة المقابلة جد حذرة حيث تمركز اللعب وسط الميدان طيلة الـ15 دقيقة الأولى، باستثناء مخالفة زغلي التي حولها الحارس إلى الركنية لتتحرك بعدها القاطرة الأمامية للشباب المحلي الذي رمة بثقله في الهجوم قصد الوصول لمرمى الزوار إلا أن استماتة دفاع الاتحاد التبسي ونقص فعالية رفقاء ايديو فوت على الكتيبة الحمراء العديد من الفرص إلى غاية الدقيقة الـ45 ولحلوح يتوغل على الجهة اليسرى ويمرر كرة لبيطام فارس هذا الأخير الذي وضع الكرة لإيديو الذي استغل التمريرة وسجل هدفا حرر به الأنصار الذين حضروا وساندوا فريقهم لينتهي اللقاء بتقدم الكاب بنتيجة هدف دون رد.

بداية الشوط الثاني كانت قوية من جانب الزوار الذين سعوا لتعديل النتيجة، إلا أنهم اصطدموا بدفاع منظم حرم اللاعب غناية ودوادي العلمي من العديد من الفرص السانحة للتسجيل، على غرار تسديدة ذوادي التي صدها الحارس نجاي بصعوبة وحولها إلى الركنية ثم توزيعة بخوش باتجاه غناية في الدقيقة 64 غير أنه تباطئ وفوت على فريقه فرصة تعديل النتيجة ليرد عليه زغلي من مخالفة مباشرة في الدقيقة 74 كاد أن يضيف الهدف الثاني لولا أن الكرة جانب المرمى في الدقيقة 74 لتحين آخر فرصة للضيوف في الدقيقة 82 بواسطة غناية الذي ضيع وجها لوجه بعد تسديدة قوية من ذوادي التي ردها القائم لينتهي اللقاء بفوز شباب باتنة بنتيجة هدف دون رد وهو الفوز الذي أعاد الهدوء لبيت الكاب.

جدير بالذكر أن الكاب قد انهى اللقاء بـ10 لاعبين بعد طرد حكم المباراة للاعب بوحيتم في الدقيقة 30 بعد ارتكابه خطإ على مهاجم الإتحاد ليترك رفقاءه منقوصين عدديا ومحرومين من خدماته.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق