رياضة وطنية

الكاب يواصل الإنهيار خارج الديار

شباب أولاد جلال – شباب باتنة 1 / 0

عجز فريق شباب باتنة عن تحقيق نتيجة إيجابية في سفريته إلى أولاد جلال عند مواجهة الشباب المحلي وبالعودة إلى مجريات اللقاء كشف الكاب مبكرا عن نواياه الجادة في صنع الفارق لكن الخطة المتبعة من طرف الفريق المحلي حالت دون ذلك و كانت البداية للكاب في (د5) عن الطريق زغلي الذي سدد من بعد 35 مترا تصدى لها الحارس على مرتين، وتواصلت حملات الكاب ففي د 9 المهاجم غضبان يتوغل من الجهة اليسرى و يوزع كرة أرضية ناحية القائم الثاني لتجد لحلوح يسددها وتمر فوق العارضة بقليل، وكان رد فعل أصحاب الأرض في (13) عن طريق حبشي الذي روض الكرة بطريقة رائعة و سدد من 25 مترا و لكن الحارس لكحل تدخل و أخرجها للركنية وشهدنا فرصة أخرى في (د21) بوعافية يوزع ناحية خوالد الذي سدد من نقطة ضربة الجزاء و الحارس لكحل يتصدى لها بصعوبة كبيرة، لتأتي بعدها تسديدة على الطائر من بعد 30 مترا و لكن كرة حبشي تمر بجانب القائم، رد فعل الكاب جاء في (د30) عن طريق لحلوح الذي قام بسلسلة من المراوغات و يتعرض للعرقلة داخل منطقة العمليات و لكن الحكم طالب بمواصلة اللعب ما جعل لاعبي الكاب يحتجون مطالبين بركلة جزاء، منعرج المباراة حدث في (39) بطرد بركاني من جانب الكاب بعد إعتدائه على أونيسي لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني لم يكن مغايرا عن سابقه إلى غاية (د51) حبشي يسدد من خط منطقة العمليات كرة مركزة يردها الحارس لكحل لتجد حاج قاسي الذي وضعها في الشباك محررا زملائه و كل الأنصار، كما ضيع فريق أولاد جلال فرصة قتل المباراة و توجيه الضربة القاضية على مرتين و لكن الكرة رفضت زيارة الشباك في (د68) حاج قاسي يقدم هدية لزميله حبشي الذي يضيع بغرابة رغم تواجده وحيدا في مكان مناسب و بعدها بثواني خوالد يقوم بعمل فردي رائع على الجهة اليمنى و يسدد كرة قوية لم يشاهدها الحارس حيث ردتها العارضة الأفقية بعد ذلك تراجع مستوى اللعب و لم نشاهد فيها الكثير خصوصا أن أصحاب الأرض عادوا للخلف لتأمين منطقتهم و هو ما جعل الكاب يرمي بثقله في الهجوم و كانت له فرصة في (74) عن طريق غضبان الذي توغل على الجهة اليمنى وسدد كرة صدها إسعيد على مرتين , أخر فرصة في هذا اللقاء كانت الأجمل  ففي (د79) قام الثنائي غضبان و زغلي برسم لوحة فنية رائعة بعد تبادلهما للكرة ما بين مدافعي لكرود لكن الفرصة ضاعت بسذاجة وإستمر اللعب بنفس النسق إلى غاية إعلان الحكم طالب نهاية المواجهة.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق