ثقافة

الكاتبان “عثمان ضيف” و”بوزكري عبد الحفيظ ” يوقعان مؤلفيهما خلال جلسة أدبية بخنشلة

جمعت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بعاصمة ولاية خنشلة أول أمس الكاتبين عبد الحفيظ بوزكري وعثمان ضيف المدعو عمار في جلسة أدبية فكرية طرح من خلالها الكاتبان عديد النقاط والأفكار التي تضمنها مؤلفيهما الأول جاء تحت عنوان “فن التدريس بين التقليد والتجديد وبين الجمود والتجويد” ككتاب أكاديمي يطرح أسئلة عامة تسلط الضوء على أهم مشكلات يواجهها القطاع، والثاني تحت عنوان “رحلة في دهاليز الذاكرة” يحمل القارئ في رحلة إلى منطقة جلال جنوب ولاية خنشلة وهي المنطقة التي ينحدر منها الكاتب عثمان الذي يعد من الكتاب العصاميين الذين يكتبون بعفوية وتلقائية وتصوير ذاتي للواقع، حيث عبر بصدق عن عديد الأحداث التي عاشها خلال طفولته وتمكن من خلالها أن يصور طبيعة المنطقة ويعرف بتاريخها وعاداتها وتقاليدها، كما تم توقيع الكتابين وسط حضور هام من كتاب وإعلاميين ومثقفين اثروا على المبادرة وابدوا استحسانهم لها.

مصالح ادارة المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية أفادت أن هذه الجلسة الثقافية جاءت مواصلة للبرنامج المسطر لإحياء يوم العلم، مشيرتا أن المكتبة دائما ما تسعى إلى ابراز مختلف الكفاءات المحلية وتقديمها للساحة الأدبية والفنية والثقافية وكذا تدعيم الرصيد المكتبة بمختلف الكتب في مختلف المجالات ليتم استغلالها من طرف الطلبة وقاصدي المكتبة.

 

نوارة. ب/ معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق