ثقافة

الكاتبة التونسية سماح بني داود تصدر طبعتها الثانية لديوان “نار حطبها ثلج”

لدار "الخيال" للنشر في الجزائر

أصدرت الشاعرة والفنانة التشكيلية التونسية سماح بني داود طبعتها الثانية لديوان “نار حطبها ثلج” الذي صدرت طبعته الأولى عن دار الماهر للنشر بسطيف، لتكون الطبعة الثانية أشبه بولادة جديدة لنبض الحرف مع ولادة مؤسسة دار الخيال للنشر والترجمة ببرج بوعريريج والتي تعتبر مشروعا أطلقه مجموعة من الأكاديميين والمهتمين بعالم الكتاب والنشر خلال مطلع السنة الجارية.

وعن الديوان الذي جاء في مائة صفحة فقد أكدت الشاعرة سماح للأوراس نيوز أنه يعد تصويرا وإطلالة مميزة على هواجس المرأة الشرقية والعربية وما تعانيه من اضطهاد نفسي خلال علاقتها “بالرجل” المحيط بها سواء كان حبيبا أو أخا أو أبا،  كما احتوت قصائدها على صور شعرية تتخفى وراءها أحاسيس يصعب على المرأة فضحها في مجتمع ذكوري يرفع من شان الرجل ليقزم ويذلل حجم المرأة ككائن بشري.

كما أكد الكاتب والناقد التونسي عبد الوهاب الملوح وخلال تقديمه للكتاب بأن أغلب نصوصه يمكن أن تدرس في مضمار فلسفة الجسد وما أحوج شبابنا إلى المصالحة مع ذواتهم، ويتوفر الكتاب بدار خيال وكذا بمكتبات تونس الشقيقة ليقدم إضفاء جديدا لكلا المكتبتين التونسية والجزائرية.

نوارة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق