وطني

الكشف عن الإستراتيجية الوطنية للوقاية من مخاطر الفيضانات “قريبا”

أعلن وزير الموارد المائية, حسين نسيب, أمس الأول ببومرداس بأن العمل جار حاليا لإتمام إعداد إستراتيجية وطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تغطي كل ولايات الوطن وسيعلن عن مضمونها وآليات تنفيذها “قريبا”.
وقال الوزير في تصريح للصحافة على هامش زيارة تفقد ومعاينة لعدد من مشاريع القطاع عبر الولاية بأن “هذه الإستراتيجية التي سيتم الإعلان عنها في يوم إعلامي تعد بالتعاون والشراكة مع وزارة الداخلية والجماعات المحلية والاتحاد الأوروبي وبمساهمة عدد من القطاعات بما فيهم المجتمع المدني”.
وجندت المصالح المعنية لإعداد هذه الخطة الوطنية الإستراتيجية- يوضح الوزير – خبراء من القطاع و من خارج الوطن في إطار الشراكة والتعاون خاصة مع الإتحاد الأوروبي حيث تم القيام بإنجاز “عمل كبير” في المجال والأمر الجيد في هذه الخطة حسبه “أنها تجعل القطاع يواكب التغيرات المناخية على ضوء ما عاشته بعض البلدان وعدد من ولايات الوطن من فيضانات مؤخرا”.
ومن بين أهم ما تتضمنه هذه الإستراتيجية الوطنية برنامج وطني لإعادة الاعتبار و تهيئة مختلف الأودية عبر الوطن والحفاظ على مساراتها من عراقيل البنايات الفوضوية المحاذية لها أو بداخلها إضافة إلى برنامج وطني من أجل تطهير وتهيئة كل الأودية عبر ولايات الوطن.
“نعمل حاليا على مستوى الحكومة وبالتنسيق مع وزارة الداخلية على محورين الأول يتمثل في الإسراع في إعداد على كل الأصعدة لبرنامج وطني للتطهير خصوصا مجاري مياه الأودية عبر الوطن والثاني يقوم على إعداد الآليات لتنفيذ هذه الإستراتيجية الوطنية للتصدي للفيضانات بمشاركة وتضامن كل القطاعات المعنية بما فيها المجتمع المدني والمواطن”, يضيف الوزير، “ونسعى حاليا للإسراع في تحضير آليات تنفيذ هذه الإستراتيجية الوطنية من أجل ضمان تأمين المواطنين والساكنة من هذه الظاهرة الطبيعية”, ختم الوزير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق