رياضة دولية

الكشف عن خطة غوارديولا لإسقاط ليفربول

يخوض الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، أحد أصعب التحديات أمام ليفربول، على ملعب الاتحاد.
وكشفت مصادر مقربة لصحيفة صن” البريطانية، عن خطة مكونة من 6 نقاط، سيتبعها غوارديولا من أجل إسقاط ليفربول، في قمة منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.
وبحسب الصحيفة، يريد غوارديولا زيادة مستوى الضغط على الحارس أليسون بيكر، فعلى الرغم من أن البرازيلي جيد في توزيع الكرة، إلا أن غوارديولا يعتقد أنه يشعر بالذعر عندما يكون عليه ضغط، لذلك يعتزم تكليف اثنين من لاعبيه بالضغط على الحارس البرازيلي كلما حصل على الكرة.
أما النقطة الثانية فستكون تشجيع إيدرسون، حارس مانشستر سيتي، على تمرير الكرات الطويلة إلى اللاعبين بشكل مستمر ودقيق، إذ يعتقد الإسباني أن هذه أفضل طريقة لكي يتخلى هجوم ليفربول المكون من ماني وصلاح وفيرمينو عن الضغط العالي الذي يمارسه على كل المنافسين.
كما سيعتمد غوارديولا على مصيدة التسلل بوضع خط دفاعي متقدم، فالإسباني يرى أن مهاجمي الريدز يقعون في التسلل كثيرًا، فصلاح وقع في 18 مرة هذا الموسم، وماني 14 مرة، والفريق بشكل عام وقع في مصيدة التسلل 42 مرة، كما طلب من إيدرسون الخروج من مرماه والتصدى لكرات الريدز.
ويعتقد بيب أن البرازيلي روبرتو فيرمينو، هو التهديد الرئيسي في ليفربول، لذا طلب من لاعبيه الضغط عليه بشكل مستمر، كما يرى أن ساديو ماني، يحتفظ بالكرة كثيرًا ومن السهل الحصول منه على الكرة.
ويشعر بيب بالقلق من الضربات الركنية لفريقه، إذ لم تنجح الكثير من الضربات التي نفذها ساني أو رياض محرز، لذلك يرى أن عودة دي بروين مهمة جدًا لاستعادة خطورة هذا السلاح، كما طلب من اللاعبين أن يكون إيمريك لابورت هو الهدف الرئيسي لأي ركنية تلعب.
ومن المرجح أن يلعب البرازيلي دانيلو في مركز الظهير الأيسر، في ظل غياب بنيامين ميندي بداعي الإصابة، ويرى غوارديولا أن البرازيلي هو الأنسب لأنه أفضل هجوميًا من الأوكراني زينيشينكو، كما أنه يملك خبرة كافية ويستطيع التعامل مع الهجوم المضاد لليفربول.
ويريد غوارديولا من دانيلو أن يسدد الكرة على مرمى الريدز أو يمررها لديفيد سيلفا، مستغلًا كونه يلعب بالقدم اليمنى، وهذا ما سيكشف أرنولد دفاعيًا، وفقًا لاعتقاد غوارديولا.
وأخيرًا طلب جوارديولا من لاعبيه أن يستمروا بالضغط في حال الوصول إلى المناطق الدفاعية الخاصة بالريدز، ويريد الإسباني أن يكون لدى لاعبيه ثقة بقدراتهم الهجومية، كما أنه يأمل أن يبدأ المباراة بثلاثي الوسط دي بروين وديفيد سيلفا وفيرناندينينو.
ويستضيف مانشستر سيتي، صاحب المركز الثالث، منافسه ليفربول، ويتصدر الفريق الزائر، ترتيب الدوري برصيد 54 نقطة، بفارق 7 نقاط على فريق المدرب بيب غوارديولا، الذي يتأخر بنقطة وراء توتنهام صاحب المركز الثاني.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق