محليات

الكلاب الضالة تغزو تجمعات سكنية برأس العيون

عبر قاطنو عديد التجمعات السكنية ببلدية رأس العيون ولاية باتنة، عن قلقهم وامتعاضهم باتت تشكل خطرا على المواطنين في ظل غياب حملات القضاء عليها من ظاهرة الانتشار الكبير للكلاب الضالة، بشكل أضحى يشكل خطرا على سلامتهم وسلامة أبنائهم المتمدرسين على وجه الخصوص، يحدث هذا في ظل عدم تدخل مصالح البلدية المختصة من اجل القضاء عليها ضمانا لسلامة الساكنة.
وحسب تصريحات قاطني بعض الأحياء على غرار أحياء 120 مسكن، فان هذه الكلاب الضالة تضاعف عددها نتيجة لعوامل مرتبطة بانتشار النفايات وتراكمها بشكل عشوائي، ناهيك عن زيادة ظاهرة تربية هذه الكلاب الضالة والمشردة على مستوى ورشات البناء والمحلات، وحتى ببعض المنازل وهذا دون تلقيحها، ما يجعل المواطنين وخاصة الأطفال عرضة لخطرها، الذي تزداد حدته خاصة في الساعات المتأخرة من الليل، والساعات الأولى من الصباح، حيث أضحى الخروج في هذه الأوقات أمرا خطيرا وشبه مستحيلا، وفي ظل هذا الإشكال الذي نغص حياة المواطنين، طالب قاطنو الأحياء المتضررة منه من السلطات التدخل العاجل والعمل على تنظيم حملات من اجل القضاء على الكلاب الضالة.
أسامة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق