وطني

“الكلا” تلوّح بشل ثانويات العاصمة عن الدراسة

إضراب تربوي بتاريخ 23 أكتوبر ويدوم ليوم واحد

قرر مجلس ثانويات الجزائر الدخول في إضراب يوم 23 أكتوبر الجاري على خلفية عدم استجابة وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت للمطالب التي رفعت لها مسبقا من قبل “الكلا”.
وقال المكلف بالإعلام على مستوى مجلس ثانويات الجزائر، عاشور إدير، أمس الاثنين إن تماطل الوصاية في تطبيق بنود الاتفاق الذي تم بينهم هو السبب الرئيسي في الإضراب الذي يكون ليوم واحد، متوقعا تجديده في وقت لاحق.
وأكد إيدير أن القرارات الارتجالية التي تتخذها الوزارة هي السبب الأبرز في عدم استقرار القطاع، قائلا: ”في بعض الأحيان نطالب بأمر ونتفاجأ بقرار مناقض له تماما، وكل القرارات التي تأتي لا تراعي فيها مصلحة العمال”.
كما اعتبر المتحدث التجديد للجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لمدة سنة أمر مرفوض بالنسبة لـ “الكلا” الذي اتفق في وقت سابق مع وزيرة التربية الوطنية من أجل إجراء استفتاء حول طريقة عمل هذا اللجنة.
وأكد أن التعديلات التي جاء بها القانون الأساسي للتربية لم تأخذ بعين الاعتبار مطالب النقابة، قائلا: لقد تسرعت في تقديم بعض التعديلات للوظيف العمومي والتي لا تستجيب لما ينتظره عمال التربية”.
ومن جهة أخرى يعقد التكتل المستقل، السبت المقبل، ندوة وطنية حول “منظومة الضمان الاجتماعي وانهيار مختلف مجالات الحماية الاجتماعية للموظف”، والتي ستتبع بجلسات عمل لممثلي هذا التجمع للفصل في تاريخ الحركة الاحتجاجية المقبلة، بناء على تقارير المجالس الوطنية لكل تنظيم على حدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق