الأورس بلوس

الكل ينتظر الزيارات الفجائية

عبر سكان العديد من بلديات ومناطق ولاية باتنة عن رغبتهم الملحة في أن يقوم المسؤول الأول عن الولاية بزيارات فجائية مستمرة إليهم، أي إلى مختلف بلديات ومناطق الولاية، ذلك لأن الزيارتين المفاجئتين اللتان قام بهما الوالي في الأيام القليلة الماضية قد أفضت إلى استفادة المناطق التي تمت زيارتها من مشاريع وعطايا في حين لا زالت العديد من البلديات والمناطق في ولاية باتنة منسية تفتقر لأدنى شروط الحياة كالماء والكهرباء، فهل يعلم المسؤول الأول عن الولاية أن “العدل” أساس المسؤولية أم أن المسؤولية في نظره تخضع لمبدأ “كل واحد وزهرو”؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق