الأورس بلوس

الكمامة سهلت على اللصوص النشل

على الرغم من الدور الوقائي للكمامات في ظل تفشي وباء كورونا، إلا أن بعض “النشالين” المنتشرين بمدينة باتنة اتخذوا منها وسيلة لتغطية وجوهم عند القيام بسرقة الأغراض المختلفة، كالهواتف النقالة في محطات التوقف ومناطق النشاط التجاري، حيث بمجرد القيام بعملية السرقة يلوذوا بالفرار دون أن يتعرف عليهم أحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق