رياضة وطنية

الكناري يضمد الجراح ويحضر لمواجهة بوقرانة

اتحاد تبسة

يواصل فريق اتحاد تبسة تحضيراته للقاء المرتقب نهاية هذا الأسبوع أمام الضيف أمل شلغوم العيد في إطار الجولة العاشرة من بطولة الهواة المجموعة الشرفية، حيث عمل الطاقم الفني للفريق تحت قيادة المدرب بوعرعارة ومساعده طيلة الأسبوع لتأهيل التشكيلة من الناحية النفسية من أجل تجاوز عثرة التلاغمة التي كانت غير منتظرة، اذ شهدت الحصص التدريبيىة طيلة الاسبوع قيام الطاقم الفني بعمل جبار لتخطي عقبة التعثرات على أمل تحقيق نتيجة ايجابية.
هذا وحسب مصادر مقربة من الإدارة الفريق فإن اعضاء المكتب المسير تحدثوا مع اللاعبين مطولا على هامش الحصة التدريبية عشية اول أمس أين وجهوا انتقادات لاذعة لكل المجموعة وصلت لحد التوبيخ وتشديد اللهجة خاصة وأن الإدارة خليف لم تهضم الخسارة الأخيرة بعد كل المجهدات التي بذلتها ولاتزال تبذلها الإدارة في سبل تحقيق القفزة نوعية على مستوى النتائج.
ومن جهة اخرى علمت “الأوراس نيوز” ومن مصادر مقربة من الطاقم الفني بعد الحصة التدريبية التي جرت صبيحة أمس أن المدرب بوعرعارة ومساعده جابيري لطفي سيحدثان ثورة على مستوى التشكيلة الأساسية مقارنة بالتي لعبت اللقاء الأخيرة خاصة بعد الأداء الهجومي الهزيل والفرص الكثيرة الضائعة من طرف اللاعبين ورغم قلة الخيارات في الخط الأمامي إلا أن بوعرعارة عازم على القيام بتغيرات في التشكيلة على أمل بعث نفس جديد في المجموعة
كما سيكون المدرب بوعرعارة في هذا الأسبوع مطالبا بالعمل أكثر مع لاعبيه في الشق الهجومي خاصة بعدما أبان الفريق عن عجز هجومي كبير منذ بداية الموسم ولم يتحسن هذا الأداء الهجومي حتى مع قدوم المدرب بوعرعارة لذلك سيكون هذا الأخير مجبرا على التركيز أكثر على الفعالية الهجومية للاتحاد التي تسببت بعديد النتائج السلبية للفريق منذ بداية الموسم بتضيع الكثير من الفرص السانحة للتسجيل.
وفي سياق ذات صلة، تأكدت الأوراس نيوز من مصادر مطلعة أن تدعيم الفريق بعناصر جديدة أصبح بشكل ضرورة قصوى بالنسبة للإدارة الاتحاد التي اجتمعت فيما بينها حول هذه النقطة والتي اعتبرتها أبرز الفريق التي تحتاج أن تعالجها الإدارة خلال الميركاتو الشتوي المقبل محسب ذات المصدر فأن التدعيم سيمس أكثر الخط الأمامي في ظل غياب الفعالية الهجومية على المهاجمين.
عباسي.ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق