محليات

الكهرباء بـ”النفحـة” في خنشلة!

استياء عارم بسبب الإنقطاعات المتكررة لها في 4 بلديات

خلفت الإنقطاعات المتكررة للكهرباء ببلديات لمصارة، طامزة، بابار والمحمل بولاية خنشلة، تذمرا كبيرا لدى السكان في ظل الاضطراب الجوي الذي عرفته المنطقة، حيث أصبحت الإنقطاعات تُصنع يوميات المواطنين الذين تعودوا على استعمال الشموع ووسائل الإنارة التقليدية وقد استمر هذا الوضع المظلم لمدة تزيد عن يومين وحتى بعودة التيار الكهربائي فإن شدته ضعيفة وغير قادرة على تشغيل مختلف الأجهزة والإنارة.

وضع خلق ارتباكا لدى الأسر التي وجدت نفسها محرومة من الكهرباء دون إعلام من إدارة مؤسسة سونلغاز خاصة وأنها تزامنت مع التقلبات الجوية وانخفاض كبير في درجات الحرارة وتساقط كميات كبيرة من الثلوج، في الوقت الذي كان فيه المتضررون ينتظرون من المسؤولين بإدارة سونلغاز إصلاح العطب لكي لا يتكرر مرة أخرى فإذا بهم يفاجئون باستمرار انقطاع الكهرباء عن المنازل خلال فترات متقطعة و قد تسبب هذا الوضع حسب ما صرح  به المواطنون في إلحاق خسائر وأضرار ببعض الأجهزة التي تشتغل بالكهرباء كالثلاجات و أجهزة التلفاز وذلك من شدة الإنقطاعات المتكررة والمستمرة للتيار الكهربائي في ظرف وجيز.

استمرار انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر جعل السكان يناشدون الجهات المعنية بحل مشكل  الإنقطاعات المتكررة على مدى مختلف فصول السنة خاصة أنهم ملتزمون بتسديد فاتورة الكهرباء بصفة عادية وهو ما يستدعي مؤسسة سونلغاز تحسين خدماتها.

رشيد. ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق