الأورس بلوس

الكوخ المهجور بخنشلة

على الرغم من أنها لاقت “تجاوبا كبيرا” و تفاعل المئات من أطفال وتلاميذ المدارس الابتدائية الذين تابعوا العرض المسرحي “الكوخ المهجور” على مدار ساعة كاملة من الزمن بركح دار الثقافة علي سوايحي بولاية خنشلة، حيث تعالت صيحاتهم وقهقهاتهم.. إلا أن الكثير من الأولياء، اكدو انه كان من الضروري عرض مسرحيات تحث على الدراسة والتعلم بالنظر إلى مرحلة الدخول المدرسي تشجيعا لهم للعمل والمثابرة والتفاؤل بدل “الدراما” التي تروي عقوبة السارق كعبرة لبقية الأطفال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق