رياضة وطنية

اللاعبون والإدارة والأنصار بصوت واحد.. “هذا العام الشامبيوني”

فيما تتواصل تحضيرات وفاق عين التوتة لمقابلة الموسم ونهائي البطولة ضد البرج..

يواصل فريق وفاق عين التوتة لكرة اليد تحضيراته لمقابلة الموسم المرتقبة نهاية الأسبوع الجاري بالقاعة متعددة الرياضات بعين التوتة لحساب الجولة الأخيرة من دورة اللقب ضد المتصدر شباب برج بوعريرج، وبعد أن انتفض الوفاق سواء في الكأس أو البطولة وعاد بقوة لأجواء المنافسة مشددا الخناق على الرائد شباب البرج، يحضر الطاقم الفني لاعبيه لهذه المقابلة، اذ تجرى التحضيرات على قدم وساق، وبحضور كل تعداد الفريق باستثناء بلال لعرنان الذي غادر الحصص الأخيرة، لظروف شخصية، على أن يعود في الحصص المقبلة ليشارك رفقاءه أجواء التحضير للمقابلة.

وتجرى التحضيرات بمعنويات مرتفعة، ولا حديث في بيت الفريق إلا عن نقطتي اللقاء والفوز بفارق في الأهداف للظفر بلقب البطولة هذا الموسم، هذا ويعمد الطاقم الفني على شحن لاعبيه والرفع من معنوياتهم، شأنه شأن الإدارة التي اجتمعت باللاعبين وأكدت على ضرورة تحقيق نتيجة ايجابية وإبقاء لقب البطولة بعين التوتة وإهداء عاصمة الأوراس باتنة لقبا في كرة اليد.

هذا وقصد رمي الكرة في مرمى اللاعبين وتحميلهم المسؤولية أكثر، استعملت إدارة الفريق وحسب مصدر مقرب من بيت النادي، ورقة التحفيزات إذ سارعت الإدارة للاتصال بالجهات الوصية في ولاية باتنة للاستفادة من دعم مالي لتخصيص منحة مالية للاعبين نظير الفوز والتتويج بالبطولة.

وفي ذات السياق، يعيش الشارع الرياضي المليلي على وقع المقابلة المرتقبة، والكل يحضر للتوافد بقوة على القاعة متعددة الرياضات بالحمادة وغزو المدرجات لمساندة رفقاء سالم بوفغلة في هذه الموقعة النارية.

وعلى صعيد آخر، وبعد أن طالب إدارة شباب البرج من الاتحادية الجزائرية لكرة اليد بحكام أجانب، قال المناجير العام لفريق وفاق عين التوتة في تصريح لـ” الأوراس نيوز: “لقاءات الوفاق سواء في البطولة أو الكأس وداخل وخارج الديار أدارها حكام جزائريين أكفاء، وبالرغم من تعرض الفريق للظلم في بعض الأحيان إلا أنه لم يطالب يوما بتغيير الحكام ولم نشكك يوما في نزاهتهم، الآن القرار في يد الاتحادية وكإدارة للوفاق نتقبل كل القرارات”.

أمير رامز. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق