وطني

اللجنة المركزية للأفلان تفتتح دورتها الاستثنائية

على وقع مناوشات بين الحاضرين

افتتح يوم أمس، بالمركز الدولي للمؤتمرات أشغال الدورة الاستثنائية للجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني وسط أجواء مشحونة.
وبعد تأخر دام حوالي ساعتين ونصف، شرع رئيس الدورة أحمد بومهدي، بصفته الأكبر سنا في افتتاح الدورة، بعد نزول بعض القياديين الذين كانوا في المنصة تلبية لطلب أعضاء اللجنة المركزية الرافضين لترؤسهم الدورة.
وأكد بومهدي أن مكتب الدورة الذي سيدير الأشغال لانتخاب الأمين العام الجديد سيكون ممثلا من جميع المناطق.
وثبت المحضر القضائي حضور 375 عضوا من اللجنة المركزية، بينهم 37 وكالة.
وصوت أغلبية الأعضاء على سحب الثقة من الأمين العام للحزب جمال ولد عباس وتجميد عضويته في اللجنة المركزية.
وقام عضو مجلس الأمة، مومن الغالي، بتلاوة أسماء أعضاء مكتب الدورة وهم، صباحي محمد، طواهري محمد، مهدي ميمون جبالي فريدة، بناي أحمد، عبد الكريم عمر، ناصر بروان، العمري عريف عبد القادر، تهامي أحمد، بودورة مصطفى، محمود خوذري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق