الأورس بلوس

اللعب مع المدراء “ثقيل” حضرة “المديرية”

يبدو أن اللجنة المتساوية الاعضاء التابعة لمديرية التربية لولاية خنشلة لا تفرق بين تنقيط “المدير”وتقييم التلاميذ لتخلط اوراق الاول فتشبهه بصغر حجم الثاني، اين وقعت منذ ايام اخطا كارثية فيما يخص نقاط التفتيش الخاصة بدرجات مدراء الطور الابتدائي بمقاطعة بابار بولاية خنشلة، التي اخذت خبط عشواء ودون اهتمام لما تعنيه هذه النقاط بالذات والتي تمثل مصير المدير ومستقبله ودرجته وحتى “راتبه”، اين اشتكى هؤلاء من هذا الخلط الكبير في الاوراق بلا مبالاة وتحت طائل التسيير المعتم، لتخرج الامور عن نصابها ويقيم المدراء خارج “سلم التنقيط المعمول به” ما دفع بعضهم لرفع شكاوى للجهات المعنية من اجل تعديل “النقاط”. فهل سقطت قيمة المدير بمديرية كثيرا ما رفعت بشأنها شكاوى لدرجة ان يتم التلاعب “بدرجته” وسلم “تنقيطه”.؟؟ أم ان الموضوع لا يخرج عن اطار “الوثائق ضاعت” كحجة اشتهرت بها هذه المؤسسة الهامة؟.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق