الأورس بلوس

اللغز في باء البرلمان

بعد ان تم تعيين عبد القادر بن صالح أمس الثلاثاء 9 أفريل، في اجتماع البرلمان بغرفتيه لإعلان شغور منصب الرئيس، رئيسا مؤقتا للدولة لضمان الفترة الانتقالية لمدة 90 يومًا كحد أقصى. لم يتوانى رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الجزم بأن مطالبهم بأسقاط الباءات الثلاثة التي تحولت فيما بعد الى الباءات الخمسة بأن اللغز في ذلك هو قوانين سير البرلمان على اعتبار أنه لم يحفظ وجه الحراك، وهذا بعد عرفت مظاهرات الجمعة السابعة تنحي عبد العزيز بوتفليقة، رفضاً واضحاً لتسيير المرحلة الانتقالية من قبل شخصيات لعبت دوراً في الفترة الماضية على رأسها تولي رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح منصب الرئيس الانتقالي، خلفاً لبوتفليقة، ناهيك عن رفض أي دور لرئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، و الاصرار على رحيل رئيس الحكومة نور الدين بدوي.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق