محليات

“الماستر” يضع جامعتي سطيف على صفيح ساخن

التنظيمات الطلابية تشل الدراسة

عرفت جامعتي سطيف 1 و2 نهار الأمس حركة احتجاجية شمل العديد من الكليات والمعاهد من تنظيم عدد من التنظيمات الطلابية احتجاجا على نتائج مسابقة الماستر، حيث أصدر التنظيمات الطلابية بيانا أكدت من خلاله أنه ينبغي إعادة النظر في النتائج المعلن عنها والتي تبقي غامضة في أغلب التخصصات خاصة في القوائم الاحتياطية، فضلا عن تغيير القوائم عدة مرات حسب البيان لأسباب غير معروفة.
كما أعرب الطلبة المحتجون عن تذمرهم من نسبة القبول الضعيفة جدا حسبهم بجامعتي سطيف في مسابقات الماستر وهذا مقارنة بجامعات أخرى من الوطن، وجاءت الحركة الاحتجاجية في أعقاب الإضراب الذي أقامه الطلبة الأسبوع الفارط والذي لم يثمر حسبهم بأي نتائج فعلية في ظل بقاء الوعود التي تلقوها حبرا على ورق ودون تجسيد.
وطرحت التنظيمات الطلابية خلال ذات الإضراب جملة من المطالب الأخرى المتعلقة بالمشاكل الكبيرة التي يعاني منها طلبة معهد البصريات وميكانيك الدقة وغلق باب الحوار من طرف إدارة المعهد رغم الظروف المزرية وغير المواتية التي يتلقى فيه الطلبة دروسهم في هذا المعهد رغم أهمية هذا التخصص بالإضافة إلى مشكل النقص الفادح في الأساتذة لاسيما في طوري الماستر والدكتوراه.
وفي المقابل أعلنت إدارة جامعة محمد لمين دباغين سطيف 2 عن زيادة عدد المقاعد البيداغوجية في بعض التخصصات المطلوبة لمسابقة الماستر حيث تم دعوة المترشحين المسجلين في الأرضية الوطنية الخاصة بالماستر للتقدم إلى الأقسام التابعة للجامعة نهار اليوم وكذا الخميس لتسوية وضعيتهم.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق