رياضة وطنية

المترشح بهلول ينسحب من السباق وملاح استوفى كامل الشروط

أطراف نافذة تريد فرض "ديريكتوار" والشارع الرياضي يرفض الفكرة

تسارعت الأحداث دخل بيت الاتحاد الخنشلي الذي يمر بفترة حرجة حيث يبقى كل شيء يراوح مكانه، من ذلك القيام بالإنتدابات وتعيين طاقم فني للشروع في عمله وتسديد حقوق الانخراط وتسوية كل الإجراءات الإدارية خاصة أن الوقت ليس في مصلحة الإتحاد، يحدث هذا وكأن الأمور عادية بالنسبة للسلطات والمسؤولين والجهات الوصية والمعنية وهذا ما خلق توترا وامتعاض من قبل أنصار الكحلة والبيضاء الذين عبروا عن غضبهم على ما يحدث لفريقهم الذي يمر بفترة صعبة جراء تماطل المسؤولين لتطبيق القانون سيما بعدما أعلن المترشحان بهلول وملاح عن رغبتهما في الذهاب إلى الجمعية العامة الانتخابية، لكن بسبب التماطل وسياسة التسويف لم تعرف الأزمة اي انفراج بدليل سحب المترشح بهلول رمزي ملف ترشحه وانسحابه من السباق حيث وصفه الأجواء بالمتعفنة.

من جانب وعلى الرغم من أن المترشح ملاح منصف أعلن عن ترشحه وتقدم بملفه كاملا إلى الجهات المعنية مستوفيا جميع الشروط إلا ان بعض الأطراف النافذة تسعى لفرض حلول أخرى بيدا عن الشرعية بتفضيل خيار   تعيين ” ديريكتوار ” وهو ما ترك عديد التأويلات في الشارع الخنشلي الذي ابدى رفضه  لهذه الفكرة في الوقت الحالي.

على صعيد آخر كشفت مصادرنا أن مديرية الشبيبة والرياضة استقبلت نهاية الأسبوع الماضي المترشح منصف ملاح وأشعرته أن الجمعية العامة الانتخابية مبرمجة اليوم الاثنين لفض الجدل نهائيا وسيكون الموعد بالمركز الترفيه العلمي بطريق بابار ليبقى الجميع ينتظر ويترقب مخارج هذه الأزمة الخطيرة.

العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق