محليات

المتضررون من الحجر يطالبون بالإسراع في صب منحهم

فيما توالت الدعوات بخصوص رفع الحجر عن الأنشطة التجارية

رفع المكتب الولائي للجمعية الوطنية للتجار والحرفيينبباتنة، جملة من الاقتراحات المطالبة بضرورة رفع الحجر الصحي عن جميع الأنشطة التجارية والحرفية والخدماتية بعد مرور شهر رمضان الفضيل مع إلزام الجميع بارتداء الكمامات واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورنا.

جملة الدعوات، جاءت بعد تبعات الأزمة الصحية الحالية التي فرضتها جائحة كورونا والتي أثرت سلبا على الحياة التجارية، الإقتصادية والإجتماعية والتي خلفت أضرار مالية ضخمة للتجار والحرفيين ومختلف الفاعلين في المجال التجاري، حيث طالب المتضررون بالاسراع في صب المنحة الخاصة بهم قبل عيد الفطر المبارك، التي أقرتها السلطات العليا في البلاد وتصل لمليون سنتيم والتي لا تزال تثير الكثير من الجدل حول توزيعها، في حين أجمعوا على تخفيف وإلغاء كافة الضرائب والرسوم التي تزامنت وفترة الحجر الصحي، فضلا عن ضرورة تقديم قروض للتجار والحرفيين وأصحاب الخدمات، دون فوائد بهدف مساعدتهم على إعادة مزاولة نشاطهم وتجنيبهم المضاربة وقطع السبل أمام الاستغلاليين والمحتكرين.

وفي بيان -تحصلت “الأوراس نيوز” على نسخة منه- دعا ممثلو التجار بالتنسيق مع جمعية التجار والحرفيين إلى مساعدتهم على بناء أسواق خاصة بنشاطاتهم إلى جانب توزيع المحلات الشاغرة التابعة للدولة على بقية التجار العاجزين عن دفع فاتورة الكراء والذين تعرضوا للطرد التعسفي بسبب عجزهم عن الدفع، وذلك بعد الوضع المزري الذي يتخبط فيه هؤلاء والذي أفرزته جائحة كورونا بعد تفشيه بشكل مريع في الجزائر.

فوزية.ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق