محليات

المجاهد أحمد قادة يوارى الثري بمقبرة بوزوران بباتنة

في جو مهيب

وري الثرى ظهر أمس، جثمان المجاهد المرحوم أحمد قادة بمقبرة بوزوران بمدينة باتنة بحضور السلطات المحلية وجمع غفير من المجاهدين و مواطنين وأبناء وأقارب الفقيد.
المرحوم الذي توفي مساء أمس الأحد بالمستشفى الجامعي بباتنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش، أقيمت صلاة الجنازة عليه بمسجد أول نوفمبر 1954.
وحضر مراسم الجنازة مجاهدون من مختلف أنحاء الولاية وبعض الولايات المجاورة من بينهم بعض مجاهدي الرعيل الأول للثورة التحريرية بمنطقة الأوراس رفقاء المجاهد البطل، ويعد المجاهد أحمد قادة آخر الراحلين من مجموعة الـ 16 متمردي الشرف بقيادة حسين برحايل التي أرعبت العدو الفرنسي في بداية أربعينيات القرن الماضي الذي انضم إليهم وعمره لم يتجاوز الـ 14 سنة وكان يطلق عليها مجموعة “لصوص الشرف” أو “الخارجون عن القانون” كما يعد من بين القلائل الذين علموا بموعد ومكان الثورة التحريرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق