وطني

المجلس الأعلى للأمن يقرر إعادة فتح المساجد والشواطئ للمواطنين

ترأسه الرئيس تبون

ترأس الرئيس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني اجتماع المجلس الأعلى للأمن خصص لتقييم الوضع العام في البلاد في ضوء التطورات الأخيرة جراء تفشي كوفيد19.

وقد سمح الاجتماع الشروط الكفيلة بعودة المصلين إلى المساجد في ظروف تضمن الشروط القصوى والإجراءات الصحية التي يفرضها التصدي للجائحة.

وفي هذا الصدد وجه الرئيس تبون للوزير الأول لإعادة فتح دور العبادة بشكل تدريجي على أن ينحصر الأمر في المرحلة الأولى في كبرى المساجد التي تسع على الأقل لـ1000 مصلي، ويتسنى فيها احترام شرطي التباعد الجسدي، وارتداء الكمامة.

كما درس المجلس الأعلى للأمن، إعادة فتح الشواطئ والمنتزهات وأماكن الاستراحة للمواطنين خاصة في هذا الموسم الصيفي.

وقد كلف رئيس الجمهورية، الوزير الأول باتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح هذه المساحات بشكل تدريجي يسمح بالاحترام الصارم بالتدابير الوقائية. وأمر هنا مصالح الأمن للحضور المكثف لفرض احترام التدابير الوقائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.