محليات

المجلس البلدي لعموشة يعود إلى النشاط

فيما يتواجد المير تحت المتابعة القضائية

 عاد أعضاء المجلس الشعبي لبلدية عموشة شمال ولاية سطيف إلى النشاط بعد لقائهم برئيس الدائرة خلال الأيام الفارطة حيث تم إخطار السلطات المحلية بعودة أعضاء المجلس البالغ عددهم 10 أعضاء وتراجعهم عن الاستقالة التي قدموها منذ عدة أشهر بسبب قضية مشروع إستثماري بالمنطقة والذي تم الموافقة عليه من قبل السلطات المحلية دون المرور على مصالح البلدية.

وأرجع أعضاء المجلس المتراجعين عن الإستقالة قرار العودة إلى النشاط بسبب رغبتهم في عدم ترك البلدية رهيبة الركود التنموي والانسداد خلال العهدة الحالية فضلا عن قطع الطريق على بعض الأطراف التي كانت ترغب في استغلال هذه الوضعية من أجل تحقيق مأربها الخاصة.

وتأتي هذه الخطوة في ظل تواجد رئيس البلدية (س/ح) تحت المتابعة القضائية بتهمة سوء استعمال السلطة في قضية المسجد الذي تم هدمه في وقت سابق، علما أنه ممنوع من الالتحاق بمنصبه إلى غاية نهاية المتابعة القضائية والفصل في هذه القضية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق