رياضة وطنية

المحرق البحريني يقلب الطاولة على الشباب

شباب قسنطينة / بطولة الأندية العربية الأبطال ( إياب الدور 32 )

أقلب فريق المحرق البحريني، التوقعات، وخطف فوزا مستحقا على ضيفه شباب قسنطينة 2-0، في إياب دور الـ 32 لكأس محمد الخامس للأندية العربية الأبطال، والتي أقيمت على ملعب الشيخ علي بن محمد آل خليفة في العاصمة البحرينية المنامة، وأحرز أهداف المحرق البحريني كل من المهاجم تياغو دي برادو (45 + 5) وتياغو أوغوستو (80)، وكان المحرق قد خسر مباراة الذهاب 1-3 في الجزائر، ورغم ذلك قاتل منذ الدقيقة الأولى لتحقيق المعجزة بخطف التأهل بالفوز بفارق هدفين.
وقدم المحرق أداء بطوليا منذ البداية، ونجحوا بفضل إصرارهم على تحقيق الفوز في كسر التكتل الدفاعي للاعبي الخصم داخل منطقة الجزاء، ورغم السيطرة على الكرة، فشل شباب قسنطينة في تشكيل الخطورة التي شكلها في بداية المباراة، وسط اعتماد لاعبي المحرق على الضغط العالي في وسط الملعب، وسنحت لمهاجم الشباب عبيد فرصتين في الشوط الأول إلا أنه فشل في تجسيدها، كما حصل شباب قسنطينة على فرصة أخرى لقتل المباراة في الدقيقة 18، إلا أن رأسية المهاجم يطو لم تكن في مستوى توزيعة المتألق حسين بن عيادة.
وبينما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة، استغل إسماعيل عبد اللطيف خطأ فادحا من زعلاني ليمرر إلى تياغو دي برادو الذي سدد الكرة بقوة في الشباك.
وأسدى الفرنسي دينيس لافاني مدرب شباب قسنطينة تعليماته للاعبيه في الشوط الثاني بالتقدم إلى الأمام لتسجيل هدف التعادل، وهو ما كاد يتحقق عن طريق عبيد الذي علت رأسيته العارضة ببضع سنتمترات، وساهمت تبديلات المدير كارلوس باكيتا، في تغيير تكتيكي كبير، حيث لعب الربع الأخير بشق هجومي واضح كان نجمه تياغو أوغوستو، الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 79 بعد كرة عرضية من الميسرة، عادت من المدافعين ليتسلمها أوغوستو ويسددها قوية على يسار حارس قسنطينة، وبهذه النتيجة، تعادل الفريقان 3-3 بمحصلة المباراتين، ليستفيد المحرق من الهدف الذي سجله بملعب الشهيد حملاوي بالجزائر ليخطف بطاقة التأهل لدور الـ 16.
ق. ر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق