رياضة وطنية

المحكمة الرياضية الدولية تزيد من متاعب الدفاع في قضية الموريتاني سوداني

دفاع تاجنانت

زادت متاعب إدارة دفاع تاجنانت بعد الحكم الصادر من طرف المحكمة الرياضية الدولية في قضية اللاعب السابق للفريق الموريتاني سشوداني والذي تحصل على تعويض يناهز 300 ألف أورو (3.7 مليار سنتيم) من المحكمة الرياضية الدولية بعد الشكوى التي رفعها ضد الفريق بخصوص عدم تلقيه لمستحقاته بعد فسخ العقد الذي كان يربطه بالفريق بعد السقوط إلى الرابطة الثانية، وستكون إدارة الدفاع ملزمة بتسدبيد القيمة قبل نهاية الآجال الممنوحة للفريق ولتفادي التعرض إلى عقوبات تصل إلى حد الخصم من النقاط فضلا عن الحرمان من التعاقدات في فترة التحويلات.

ووجدت إدارة الدفاع بقيادة الرئيس الطاهر قرعيش صعوبات كبيرة لتسوية مستحقات سوداني بسبب القيمة المالية الضخمة وعدم وجود السيولة الكافية لاسيما أن الفريق مجبر أيضا على تسوية ما يناهز مبلغ مليار سنتيم وتخص ديون اللاعبين القدامى حتى يتمكن الفريق من تأهيل اللاعبين الجدد في الميركاتو الحالي، وتأمل إدارة الدفاع في الحصول على إعانات مستعجلة لتسوية هذه الديون في الآجال القانونية، ومن جانب أخر ورغم الصعوبات الكبيرة التي تواجه الفريق إلا أن الرئيس قرعيش واصل اتصالاته مع بعض اللاعبين بغية ضمهم إلى تعداد الفريق قبل غلق فترة التحويلات الصيفية يوم 27 أكتوبر الجاري لاسيما أن الطاقم الفني أصر على تدعيم التعداد الحالي ببعض الأسماء الجديدة.

بدري. ع

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.