ثقافة

المخرج “عصام تعشيت” يناشد والي الولاية التدخل لدعم الفيلم والمجال السينمائي بباتنة

بعد 54 مشاركة دولية وتتويج بـ 21 جائزة

يعود مجددا فيلم “إنسان” للمشاركة في المنافسة بكل من الفليبين والولايات المتحدة الأمريكية، ويأتي ذلك بعد حصده 45 مشاركة دولية في كل من القارات الخمسة، وتتوجيه بـ 21 جائزة دولية ووطنية.

وقال عصام تعشيت مخرج الفيلم خلال حديثه للأوراس نيوز، أن الفيلم شرف الأوراس والجزائر في المحافل الدولية خاصة وأنه تناول ظاهرة أطفال التريزوميك (المونغو) التي لا تحظى باهتمام في المجتمع، واستطاع هؤلاء الأطفال وهم ممثلو الفيلم أن يثبتوا حقيقة أخرى أنهم موهوبون ويمكنهم القيام بكل شيء.

وناشد تعشيت والي الولاية عبد الخالق صيودة ورئيس البلدية والسلطات الثقافية بالولاية دعمه، وحسبه فهو لم يتلقى أي دعم رغم أنه شرف للجزائر والأوراس في المحافل الدولية، وهو الأمر الذي لم يحدث من قبل في باتنة.

وعن مشكل الدعم يضيف تعشيت: ” والي ولاية باتنة طلب دعم كل نشاط ثقافي فيما يخص الفن والسينما بالولاية، لذلك أنا في اطار انشاء مشاريع ثقافية بباتنة،  وكل التفاصيل هي بمكتب الوالي المحترم قيد الدراسة فطلبي أن يتم دعمي بكل ما يستطيع وما تملكه الولاية لمواصلة العمل على الفن والثقافة التي لا أتقن غيرها، فمن المنطقي دعم انسان ناجح قدم للولاية 21 جائزة ومثل الوطن أحسن تمثيل في السينما العالمية، ومازال الفيلم يقدم أكثر وأكثر، وطلبي من السادة المحترمين والي ولاية باتنة ورئيس المجلس الشعبي الولائي والبلدي وكل الهيئات الثقافية بما فيها مديرية الثقافة والمسرح ودار الثقافة بإعانتنا لإنشاء مشاريع ثقافية بالمدينة ستكون ذات صيت كبير بالولاية، يجب على السلطات المحلية النظر إلينا وإلى الفنان الشاب الذي يقدم كل مرة تتويجات بالعالم وليس وطنيا فقط “.

وقال ذات المتحدث أنه لم يتلقى دعم أية جهة كانت حتى الآن، مؤكدا أن والي الولاية هو الوحيد القادر على ذلك، لأن قراراته مهمة كمسؤول أول بالولاية، ووعدا منه بتسليط الضوء على الفن كما سبق وأن نقلته جريدة الاوراس نيوز خلال زيارة الوالي لمقرها بإعطاء أهمية للمجال السينمائي بباتنة ومختلف النشاطات الثقافية، مختتما قوله : “أتمنى منهم دعمي في مشروعي القادم وأراهن على نجاحه وأضمن لهم أن الأعمال السينمائية ستكون ذات صيت دولي واسع وعالمي كبير”.

رقية لحمر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق