وطني

المخزن يفشل في إختراق هاتف الفريق شنڤريحة

حاول التجسس على هواتف مسؤولين جزائريين

كشفت صحيفة لوموند الفرنسية أن المخزن حاول إختراق هاتف الفريق سعيد شنقريحة عن طريق برنامج التجسس الإسرائيلي ”بيغاسوس”.

وفي ذات السياق فقد استهدفت المخابرات المغربية عددٍ جدا هام  من اطارات الجيش الجزائري عن طريق البرنامج المذكور في محاولة فاشلة لجمع أكبر كم من المعلومات عن الجيش الشعبي الوطني وتحركاته حيث تمكن فريق تقني جد مختص من إكتشاف محاولة الاختراق منذ المحاولة الأولى بالتنسيق مع جهات أجنبية وعن طريق برنامج مضاد حصري تملكه قوى عالمية أخرى، أين قام الفريق الجزائري بتتبع مصدر الجوسسة وتزويده بمعلومات مغلوطة لسنوات.

وتعرض أكثر من 6 آلاف رقم جزائري لمحتولة التجسس والمراقبة من طرف المغرب، وذلك بالاستعانة ببرنامج ”بيغاسوس” الذي يعود لشركة ”NSO” التابعة للكيان الصهيوني، حسب ما ذكرته جريدة لوموند الفرنسية.

ووفقا لذات المصدر فإن جنرالات وسفراء ووزراء جزائريون كانوا هدفا لعمليات التجسس التي قام بها المخزن المغربي منذ سنة 2019. وتم استهداف أرقام خاصة لمسؤولين في الأمن والجيش بالإضافة إلى محيط الرئيس السابق.

ولم يقتصر التجسس على أرقام مواطنين على الأراضي الجزائرية، بل تم استهداف الأرقام المفترضة لهم في الخارج، ومعظمهم من الدبلوماسيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.