رياضة وطنية

المديرية العامة للأمن تفتح تحقيق في أحداث مباراة المولودية وبلعباس

جرحى من الأمن والأنصار وتخريب للكراسي

فتحت المديرية العامة للأمن الوطني تحقيقا في الأحداث التي عرفتها مباراة الجولة 14 من الرابطة المحترفة الأولى بين مولودية العاصمة وإتحاد بلعباس والتي جرت بملعب 5 جويلية وإنتهت بفوز الفريق الزائر وأعقبتها أحداث شغب كبيرة، وأكدت المديرية أن مصالحها باشرت التحقيق في صحة الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذي يظهر سلوك غير لائق لبعض أعوان حفظ النظام ضد أحد الأنصار أثناء تأدية مهامهم في إعادة حفظ النظام بالملعب وأنها ستتخذ الإجراءات الإدارية اللازمة.
كما أكدت المديرية تسجيل مصالحها إصابة 18 شرطي، 4 منهم في حالة خطيرة، و22 مناصر مع تحطيم 10 مركبات تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني ومركبة خاصة وسيارة إسعاف تابعة للحماية المدنية، كما تم توقيف 42 شخص أثناء هذه الأحداث، 22 منهم بسبب الإخلال بالنظام العام، فيما تم توقيف مجموعة أخرى من المناصرين بسبب حيازة أسلحة بيضاء ومخدرات ومؤثرات عقلية، وجددت المديرية العامة للأمن الوطني دعواتها للمناصرين في كافة ملاعب الجمهورية للتحلي بالروح الرياضية، وأن مصالحها عازمة على أداء مهامها الدستورية المتمثلة في حماية المواطن والممتلكات مع الإحترام الصارم لقوانين الجمهورية.
ومن جانبه كشف مدير ملعب 5 جويلية الأولمبي السيد حاج علي بأن أعمال التخريب التي طالت المدرجات العلوية في مباراة مولودية العاصمة أمام إتحاد بلعباس تسببت في تكسير 1044 مقعد، وبحسب مدير الملعب فإن كاميرات المراقبة صورت المشاغبين وسيتم بحسبه إيداع شكوى ضد مجهول، وهذا في وقت تتوجه فيه الأنظار صوب القرار الذي ستتخذه لجنة الإنضباط التابعة للرابطة الوطنية للفصل في أحداث هذه المباراة التي أعادت الصورة السوداء لأحداث العنف إلى الواجهة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق