محليات

المستفيدون من الترقوي المدعم بولاية سطيف ينتظرون استيلام سكناتهم

معاناة متواصلة منذ 2009

ينتظر المستفيدون من السكن الترقوي المدعم (الصيغة القديمة) بحي عبيد علي بمدينة سطيف الحصول على سكناتهم وهذا بعد سىنوات طويلة من الانتظار والترقب والمعاناة مع أزمة السكن، حيث دخلت معاناة المستفيدين عامها ال12 دون أن يتم تسليم هذه الحصة السكنية التي تم الشروع في أشغالها سنة 2009، ويضم الموقع 1590 وحدة سكنية مع تفاوت في نسب الإنجاز خاصة بالنسبة لحصة 670 سكن.

وحسب بعض المستفيدين في هذا الموقع السكني فإنهم تضرروا كثيرا من هذه الوضعية خاصة بالنسبة للمواطنين المجبرين على اللجوء إلى الكراء بمبالغ مالية معتبرة منذ سنوات، ورغم الوعود التي تلقاها المستفيدون بخصوص توزيع هذه الحصة قبل الدخول المدرسي الفارط إلا أن هذه الوعود بقيت حبر على ورق في ظل التأخر الحاصل في العديد من الورشات.

ورغم التعليمات الممنوحة للمقاولات المكلفة بالأشغال من أجل الإسراع في وتيرة الإنجاز وتدارك التأخر الحاصل وهذا من طرف مختلف الولاة المتعاقبين إلا أن الأمور تبقى على حالها في هذا الموقع السكني في انتظار تدخل السلطات الولائية من أجل إنهاء الأشغال في أقرب وقت ممكن ومنح موعد محدد لتوزيع الحصص السكنية المتبقية في هذا الموقع.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.