محليات

المستفيدون من التساهمي بالهضاب يطالبون بالإسراع في الأشغال

طالب المستفيدون من حصة السكنات التساهمية بحي الهضاب شمال بمدينة سطيف من السلطات الولائية التدخل العاجل لإنهاء معاناتهم مع تماطل المقاولين، الذين لم يوفوا بحسبهم بإلتزاماتهم بعدما سددوا ما عليهم من مستحقات، إلا أن الأشغال تسير حسب عدد من المستفيدين بسرعة السلحفاة رغم مضي قرابة 10 سنوات على إستفادتهم من هذه الحصة.

وأكد هؤلاء المستفيدون أنهم ملوا من مصاريف الكراء، خاصة في ظل الغلاء الفاحش الذي فرضه بعض المحتكرين والإنتهازيين الذين استغلوا ظروف آلاف العائلات التي تعاني من أزمة السكن، بحيث أصبح سعر كراء شقة ذات غرفتين لا يقل عن 25000 دج شهريا مع شرط تقديم تسبيق سنة على الأقل، وهو الأمر الذي إستاء له المتضررون الذين يطالبون السلطات بالنظر في القضية والتعامل معها بجدية، والتدخل من باب منح الحق لأصحابه فقط طالما أن هؤلاء دفعوا المستحقات في الوقت المحدد وبالتالي من حقهم المطالبة بتجسيد وعود المقاولين في وقتها المتفق عليه.

وفي الجهة المقابلة فإن السلطات المحلية ممثلة في الوالي ناصر معسكري قامت في العديد من المرات بزيارة إلى ورشات التساهمي بحي الهضاب شمال وتم منح إعذارات للمرقين والمقاولات المكلفة بالإنجاز بعد الوقوف على وجود عدد محدود جدا من العمال في الورشات إلا أن الأمور مازالت لم تتغير كثيرا، وهو الأمر الذي جعل السلطات المحلية تمنح مهلة أخيرة للمرقين المتقاعسين من أجل إستئناف الأشغال أو سحب الحصص السكنية التي إستفادوا منها نهائيا.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق