ثقافة

المسرح الجهوي العلمة يتوج بجائزة أفضل سينوغرافيا في مهرجان الدن بسلطنة عمان

تمكن المسرح الجهوي العلمة من التتويج بجائزة أفضل سينوغرافيا لمسرح الطفل في ختام فعاليات مهرجان الدن العربي من تنظيم فرقة مسرح الدن للثقافة و الفن بسلطنة عمان، ودام المهرجان لسبعة أيام بمشاركة 5 فرق من مختلف البلدان العربية (الجزائر، الامارات المتحدة العربية، الكويت) وبحضور ألمع نجوم الدراما العربية على غرار منى واصف وأسعد فضة ومصطفى الخاني، في حين كانت جائزة أفضل عرض متكامل من نصيب فرقة شركة ميديا فورس لعرض اللوحة الزمن.

ورغم قلة الإمكانيات والتهميش إلا أن مجموعة من فناني المسرح الجهوي بالعلمة على غرار مصطفى عمران، سفيان فاطمي وطارق عراب وغيرهم تمكنوا من تشريف الحركة الثقافية عن مسرحية في كل بيت للمخرج سهيل بوخضرة في حين كانت السينوغرافيا من نصيب الفنان علي الحزاتي والتي نالت جائزة أحسن سينوغرافيا في المهرجان، علما أن فكرة المسرحية تقوم على العمل على دعوة الأفراد وخاصة الأطفال للعودة وفي أحضان الأسرة إلى الحكايات الشعبية التي كانت تمثل قسما هاما من المأثورات الشعبية الشفوية الجزائرية حيث كانت تروى بجميع اللهجات وفي مختلف المناطق وتنتقل من الكبير إلى الصغير ومن جيل إلى آخر.

وقال مدير المسرح الجهوي العلمة سفيان عطية عن التتويج :”بكل احترام وتقدير أتقدم بأسمى عبارات الشكر والتقدير إلى وزارة الثقافة لدعمها الكبير والوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي لمساعداتها القيمة وفرقة مسرح الدن للثقافة والفن بسلطنة عمان للاستقبال الحار والتنظيم المحكم، وكذا فرقة مسرحية في كل بيت لاحترافية أعضائها وسمو مستواهم الفني، وبفضل مجهود كل هؤلاء مثلنا المسرح الجهوي العلمة خصوصا والمسرح الجزائري عموما في مهرجان الدن العربي للثقافة والفن أحسن تمثيل وعدنا محملين ومثقلين بكل ماهو جميل، وأدام الله روابط التواصل بيننا وبين شعب سلطنة عمان وأدام الله الجميع في خدمة الفن و الإبداع”، وفي حين اكتفى الفنان طارق عراب بالتعليق على التتويج بالقول :” شكرا لمن أرادوا بنا كسرا، فخذلهم الله وجعلهم جسرا عبرنا به نحو الأفضل”.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق