ثقافة

المسرح الجهوي بالعلمة يعود إلى النشاط بعرض “ماتوالموش”

بعد ركود نسبي في الأشهر الأخيرة عاد المسرح الجهوي بالعلمة إلى النشاط من جديد وهذا بإنتاج عرض مسرحي جديد يحمل عنوان “ماتوالموش” للمخرج الكبير شوقي بوزيد، وفي طابع كوميدي تراجيدي تابع الجمهور الذي إكتظت به مدرجات المسرح الجهوي قصة شيخ طاعن في السن وغني وله نفوذ وسلطة متزوج من فتاة فقيرة في محاولة من فريق العمل لإسقاط القص على الوضع السياسي الراهن.
وتقمص الممثل فاروق رضاونة دور “الشيخ سالم” وهو الدور الذي قال عنه الممثل الشاب أنه لم يكن من السهل تماما القيام به بالنظر لتنوع هذه الشخصية ومحيطها مضيفا أن الجمهور تفاجأ بعد العرض بكونه هو من قام بالدور، فيما لعبت الممثلة أمال دلهوم دور الزوجة الشابة في هذا العرض والتي تنفجر في وجه زوجها مع مرور الوقت بسبب سلطته الطاغية رغم أنه يحاول في كل مرة إرضائها بالأموال
وقال المخرج شوقي بوزيد أنه تشرف بالعمل للمرة الأولى مع المسرح الجهوي بالعلمة الذي منحه الفرصة للتفاعل مع مهور العلمة مضيفا أن العرض كوميدي تراجيدي يتناول تأثير الفعل السياسي السلبي على نواة المجتمع وهي الأسرة من خلال قصة الشيخ المتقدم في السن والذي تمكن من تكوين ثورة في أخر عمره وهو ما جعله يحاول إسترجاع شبابه وإختار الزواج من بنت فقيرة، وهذه البنت حاولت إستغلال الفرصة لكي تخرج من وضعيتها الإجتماعية الصعبة حيث تشبثت بهذا الشيخ رغم أن المعادلة لا تصلح على أرض الواقع وهذا في ظل الإختلاف الكبير في السن والتفكير.
وإعتبر مدير المسرح الجهوي بالعلمة سفيان عطية أن العرض الشرفي للمسرحية كان ناجحا بحضور وجوه فنية مرموقة مضيفا أن المسرحية ستكون أفضل وأرقى بعد 6 أو 7 عروض أخرى وهذا من أجل تدارك النقائص، وكان ختام العرش الشرفي لهذه المسرحية هو تكريم الفنان مراد قرشوش وهي العادة التي دأب عليها المسرح الجهوي بالعلمة عند القيام بأي عرض شرفي، علما أن فريق المسرحية سيكون على موعد مع جولة فنية عبر مختلف مسارح الوطن لعرض هذه المسرحية حيث ستكون البداية هذا السبت من العلمة ثم المسرح الجهوي بباتنة هذا الأحد وفي اليوم لمولي بدار الثقافة بسطيف ثم المسرح الجهوي ببجاية وتيزي وزو، مستغانم وسعيدة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق