محليات

المشاريع العموميـة تلتهم 2500 مليار بباتنة

الوالي يستعرض الوضعية العامة للولاية خلال سنة 2018

استهلكت مختلف البرامج ومشاريع التنمية المحلية خلال سنة 2018 بولاية باتنة، غلافا ماليا قدر بـ2500 مليار سنتيم حسبما كشف عنه أمس الوالي عبد الخالق صيودة، خلال عرضه للوضعية العام لولاية باتنة، مبرزا في كلمة ألقاها خلال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي أهم العمليات التي استفادت منها الولاية والأغلفة المالية التي تم رصدها لإنجاز مختلف المشاريع لاسيما في مجالات الربط بشبكتي الغاز الطبيعي والكهرباء، التموين بالمياه الصالحة للشرب، إسكان المواطنين، التغطية الصحية وغيرها.

بلغة الأرقام استهلكت قروض الدفع في إطار البرامج القطاعية للتنمية “PSD” غلافا ماليا قدر بـ1000 مليار سنتيم، حيث بلغت نسبة الاستهلاك 77.39 بالمائة، أما قروض الدفـع في إطار المخططات البلدية للتنمية “PCD” فقد بلغت 346 مليار سنتيم بنسبـة استهلاك قدرت بـ95.05 في المائة، في حين قدرت إعانات الصندوق الوطني للسكن بـ1000 مليار سنتيم، أما إعانات الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية “FNPOS” فقد بلغت 100 مليار سنتيم، أما فيما يتعلق ببرنامج صندوق الضمان والتضامن ما بين الجماعات المحلية FGSCL، فقد استفادت الولاية من غلاف مالي إجمالي قدره 1727 مليار سنتيم، وجه لإنجاز عدة عمليات من بينها التحسين الحضري، إنجاز مساحات اللعب الجوارية والمطاعم المدرسية، الربط بالغاز الطبيعي، الكهرباء والكهرباء الريفية، تهيئة الملاعب البلدية، إعادة الاعتبار لبعض الأحياء والطرق والمسالك،

من جهته استفادت الولاية من غلاف مالي يقدر بـ280 مليار سنتيم وجه 180 مليار سنيتم  منه لدراسة وإنجاز 6 مناطق نشاطات مصغرة بكل من بلديات زانة البيضاء، سقانة، الجزار، أولاد سلام، تكوت وعين التوتة، فيما وجه الباقي لإنجاز 40 حظيرة لفائدة المستثمرين الشباب بمنطقة النشاطات المعذر 02، كما تم في ذات السياق استحداث منطقة نشاطـات جديدة بمنطقــة ذراع بن صباح في بلدية تازولت، بمساحة إجمالية قدرها 186,87 هكتار بمجموع 71 قطعة، مما سيسمح بخلق 3800 منصب عمل دائم، كما تم تخصيص منطقة النشاطات ببلدية زانة البيضاء حصريا لنشاطات المناولة في قطاع الميكانيك.

أما فيما يتعلق ببرامج السكن فقد تـم تسليـم 521 15 وحدة سكنية بمختلف الصيغ، 5691 منها بصيغة العمومي الإيجاري، 2508 سكن في إطار صيغتي الترقوي المدعم والاجتماعي التساهمي و4062 مساعدة في إطار البناء الريفي وكذا 4502 وحدة سكنية “عدل” في إطار صيغة البيع بالإيجار و810 سكن في صيغة الترقوي الحر، فيما يتم حاليا الإشراف على إنجاز أكثر من 36 ألف وحدة تشمل مختلف الصيغ السكنية.

وفي جانب تهيئة الإقليم والحفاظ على الوجه العمراني لمدينة باتنة، حظي برنامج الرسم على السكن بأولية قصوى ضمن برامج التنمية المحلية خلال سنة 2018، حيث تم رصد غلاف مالي قدره 78 مليار سنتيم لإعادة تهيئة الحظيرة السكنية على مستوى 43 بلدية، أما فيما يتعلق بالتموين بالمياه الصالحة للشرب، فقد بلغت نسبة الربط على مستوى بلديات الولاية 95 في المائة، أما بالنسبة لحشد الموارد المائية الجوفية، فقد بلغ عدد المناقب الموجهة للتزويد بالمياه الصالحة للشرب 360 منقب بمعدل تدفق مستغل قدره 186 423م3/اليوم، منها 32 منقب تم وضعه حيز الخدمة خلال سنة 2018، والأشغال جارية في 98 منقب جديد استفادت منه الولاية هذه السنة.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق