رياضة دولية

المشاعر المتناقضة تطارد رونالدو في صدام اليوفي ومان يونايتد

لن تكون المواجهة المرتقبة بين جوفنتوس ومانشستر يونايتد، في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، مجرد مباراة بين عملاقين في القارة البيضاء، إذ أنها ستكون شاهدة على حدث قد يسرق الأضواء من سخونة وإثارة اللقاء.
ملعب أولد ترافورد، سيحتضن مجددا نجم الشياطين الحمر السابق، كريستيانو رونالدو، ولكن هذه المرة كخصم يدافع عن ألوان فريقه الجديد جوفنتوس الإيطالي.
عودة رونالدو إلى أولد ترافورد لن تكون الأولى، إذ شارك بقميص ريال مدريد، أمام الشياطين الحمر، في المباراة التي انتهت بفوز الملكي، بنتيجة 2-1، بدور الـ16 بدوري الأبطال، موسم 2012-2013، وأحرز وقتها هدفا.
ولكن مشاعر الدون ستكون مختلفة هذه المرة، إذ يواجه النجم البرتغالي العديد من المشاعر المتناقضة سواء مع جوفنتوس أو مع مان يونايتد، أو حتى في مواجهة مدربه السابق جوزيه مورينيو، وهو ما نرصده في التقرير التالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق