محليات

المصادقة على الميزانية الإضافية بـ”APW” سطيف

الانسداد متواصل منذ 20 شهرا

 

صادق أعضاء المجلس الشعبي الولائي بسطيف على الميزانية الإضافية لسنة 2019 وذلك بعد الانسداد الذي عرفه المجلس منذ قرابة 20 شهر، في حين انسحب نواب حركة مجتمع السلم من الجلسة مرجعين السبب في ذلك إلى عدم الإطلاع على الميزانية المذكورة ومناقشتها كما جرت العادة.

بلغت نسبة الاقتطاع من الميزانية 64.45% مما سمح بتدعيم قسمي التجهيز والتسيير، حيث خصص مبلغ 210 ملايير للتجهيز بعد أن كان 139 مليار في الميزانية الأولية، بينما خصصت 695 مليار سنتيم للتسيير بعد أن كانت 350 مليار،و قد حددت الأولويات بالتركيز على مجموعة من القطاعات على غرار الأشغال العمومية، والشباب والرياضة وكذا الري والطاقة.

وأكد والي سطيف محمد بلكاتب في كلمته أمام أعضاء المجلس على ضرورة تغليب الصالح العام على المصالح الشخصية الضيقة وتجاوز كل الخلافات والعمل والتنسيق والتشاور المستمر من أجل تجاوز ما يحدث في المجلس من خلافات تسببت في تعطيل سير أشغال مشاريع التنمية وأثرت سلبا على حياة مواطني سطيف، مضيفا أنه سيتم عقد لقاء مباشرة بعد الدخول الاجتماعي المقبل لاستكمال تنصيب هياكل المجلس.

وبخصوص تحسين الإطار المعيشي لسكان الولاية، أوضح الوالي أن هناك الكثير من النقائص التنموية المسجلة على مستوى المناطق النائية وتتعلق أساسا بالكهرباء الريفية والغاز الطبيعي، وسيتم التركيز على تنمية المناطق الريفية قصد تثبيت السكان وضمان استقرارهم، مشيرا أن الضائقة المالية التي تمر بها البلاد هي التي حالت دون استفادة الولاية من مشاريع الربط بالكهرباء عبر هذه المناطق، حيث يتم التكفل بها من ميزانية الولاية.

وأبدى رئيس المجلس نور الدين حميداش استعداده التام للعمل مع الوالي الجديد، مؤكدا أن دراسة الميزانية والمصادقة عليها يكتسيان أهمية كبيرة لضمان السير العادي لنشاطات السنة المالية وتلبية العديد من متطلبات واحتياجات التنمية بالولاية، كما ثمن نسبة الاقتطاع العالية التي ستمكن من تدعيم قسم التجهيز والتكفل بمختلف تطلعات مواطني الولاية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق