محليات

المطاعم المدرسية تعود إلى النشاط بأم البواقي

بعد توقفها لأكثر من شهرين

عادت المطاعم المدرسية بولاية أم البواقي، للعمل من جديد وبطريقة محتشمة بعد غلقها لأزيد من شهرين حيث تم حرمان التلاميذ من الوجبات سواء الباردة أو الساخنة منذ نهاية نوفمبر إلى غاية الأسبوع الحالي دون تقديم مبررات للغلق.

وحسب بعض المصادر فإن إرجاع السبب لمجالس إدارة المطاعم وافتقار سياسة واضحة خاصة ما يتعلق بصرف أموال الممولين وهل العملية تسجل بالسنة الدراسية أم المالية ؟ وهو ما يعرقل العملية برمتها  قد طرح عديد الأولياء أسئلة حول أموال الأشهر الماضية على اعتبار ميزانية المطاعم تحسب بأيام محدودة لكل ثلاثي بمقدار 50 دينار للوجبة كما ناشدوا جمعيات أولياء التلاميذ التدخل إلا أن الجمعية الولائية مازالت غارقة في إعادة نفسها للساعة وتجاوزها الزمن على اعتبار رئيسها بصدد تجديد المكتب المكون من شيوخ تجاوزا السبعين سنة فمن أين لهم أبناء متمدرسين؟ حتى يمكنهم الدفاع عن مصالحهم موضوع للمتابعة.

رابح. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.