دولي

المعارضة السودانية تتعهد باستمرار الاحتجاجات

حتى تنحي البشير...

تعهد تجمع المهنيين السودانيين وثلاثة تحالفات معارضة، أمس، بالاستمرار في الاحتجاجات حتى تحقيق المطالب بتنحي الرئيس عمر البشير.

جاء ذلك في بيان مشترك لتجمع المهنيين السودانيين (مستقل يضم أطباء ومعلمين ومهندسين وأساتذة جامعات) وتحالف “نداء السودان”، و”الإجماع الوطني”، و”التجمع الاتحادي المعارض”، حيث قال تجمع المهنيين بصفحته الرسمية على (فيسبوك) أن قضيتهم صادقة ولن يتبرموا أو يسأموا حتى لو تظاهروا وسيروا المواكب لسنوات، سيبقون في الشوارع شاهرين هتافهم، متابعا أنهم يعلمون أن النظام وقادته يسعون لإثناء الثائرات والثائرين وتشتيت شملهم وحرفهم عن سلميتهم، ويعملون لتمييع مطالبنا الخاصة بإسقاط البشير ونظامه، فيما أعلن التجمع عن تسيره موكبين، اليوم، بمنطقة الحاج يوسف بمدينة بحري (شمال العاصمة)، ومنطقة أمبدة بمدينة أم درمان غربي العاصمة، مشيرا أن الخميس القادم سيكون مساراً جديدا للثورة، بمشاركة كل مدن وقرى السودان في التظاهرات والمواكب.
وسبق أن نظم تجمع المهنيين 4 مواكب منذ اندلاع الاحتجاجات في البلاد، ديسمبر الماضي وسط الخرطوم، بهدف تسليم مذكرة للقصر الرئاسي، تطالب البشير بالتنحي، إلا أنه منع من تسليم المذكرة بعد تصدي الشرطة وتفريقها المحتجين بالغاز المسيل للدموع في المرات السابقة.
وأمس الأول، أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين كانوا متوجهين لمقر البرلمان في أم درمان غربي الخرطوم.
فيما ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، احتجاجات تندد بتدهور الأوضاع المعيشية وتطالب بإسقاط نظام البشير، حيث سقط خلال الاحتجاجات 26 قتيلا حسب أحدث إحصاء حكومي، بينما تقول منظمة “العفو” الدولية إن عددهم 40.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق