دولي

المعارضة تفشل في الاتفاق على مرشح موحد للرئاسة

موريتانيا..

فشل قادة “تحالف أحزاب المعارضة” في موريتانيا، في الاتفاق على مرشح موحد لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة خلال أشهر.
وقالت مصادر في المعارضة أمس، أن قادة التحالف – يضم 11 حزبا سياسيا – لم يتمكنوا من الاتفاق على مرشح موحد للرئاسية، خلال اجتماع مطول استمر لساعات مساء أول أمس، مضيفا المصدر، مفضلًا عدم نشر اسمه أن قادة الأحزاب السياسية المشكلة لتحالف المعارضة لم يتمكنوا من الاتفاق على شخص واحد للرئاسة، لقد كان واضح من بداية الاجتماع أنه سيكون صعب التوافق على مرشح واحد.
من جهته قال رئيس حزب “اتحاد قوى التقدم” محمد ولد مولود، إن التحالف الانتخابي للمعارضة قرر اعتماد إستراتيجية الترشح المتعدد بدل المرشح الموحد، مؤكدا أن المعارضة اتفقت على التنسيق في الشوط الأول من الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف العام الجاري، وعلى التضامن في الشوط الثاني.
وكان تحالف أحزاب المعارضة، قد حصر خيارات مرشحه الموحد بين شخصين، أحدهما من خارج المعارضة هو رئيس الوزراء الأسبق سيدي محمد ولد ببكر، والآخر رئيس حزب “اللقاء الديمقراطي” محفوظ ولد بتاح، بحسب بيان سابق لحزب “التجمع الوطني للإصلاح والتنمية” أحد أكبر أحزاب التحالف المعارض.
وسبق أن وقع تحالف أحزاب المعارضة في 17 جانفي الماضي، وثيقة تتضمن اتفاقا بشأن الانتخابات الرئاسية القادمة، تتضمن العمل على اختيار مرشح موحد للمعارضة، وتشكيل لجنة تكلف بتنسيق اختيار المرشح الموحد، وإعداد الخطوط العريضة للبرنامج الانتخابي المشترك.
وفي 15 جانفي، أعلن رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز، عدم السعي لفترة جديدة، ودعا لوقف كافة المبادرات الداعية لتعديل الدستور بهدف التمديد له.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق