إقتصاد

المــوارد المائية في الجنوب تعرف مشكل نوعية

وزير الموارد المائية يؤكد:

أكد وزير الموارد المائية، عليحمام، أول أمس بالجزائر العاصمة إلى ضرورة الاسراع في تحسين توزيع الماء الشروب في ولايات الجنوب، مضيفا أن الموارد المائية في مناطق الجنوب لا تعرف مشكل من حيث الكمية وإنما من ناحية الجودة.

وأكد الوزير، في لقاء حول حالة الخدمة العمومية للماء والتطهير في ولايات الجنوب بحضور إطارات قطاع الموارد المائية ومؤسسات التسيير على غرار الجزائرية للمياه والديوان الوطني للتطهير، أن الموارد المائية متوفرة في مناطق الجنوب ولكنها تعرف نسبة ملوحة عالية.
ومن جهة أخرى، طمأن الوزير أن قطاعه قد تكفل بهذا المشكل مذكرا بإنجاز 20 محطة لتحلية المياه ونزع المعادن موزعة على مختلف ولايات الجنوب من بينها 19 دخلت حيز الخدمة، ومن المرتقب أن تدخل المحطة المتبقية حيز الخدمة خلال الأيام القليلة القادمة، حيث أوضح الوزير في ذات السياق أن سكان هذه المناطق يتزودون من المياه الجوفية، وأن الأشغال المنجزة لاستغلال هذه المياه تمت بناء على دراسات تقنية، مضيفا أن الهدف هو تجنب أي حادث بيئي من شأنه أن يضر بالمياه الجوفية والتي يعتبر جزء منها غير قابل للتجديد، أما فيما يخص خدمة التزويد بالماء الصالح للشرب قال السيد حمام ان 95% من سكان هذه المناطق يتزودون بشكل يومي ماعدا بعض الولايات التي تعرف ندرة.
وصرح الوزير على هامش الاجتماع، بتقييم حالة الخدمة العمومية للماء والتطهير في هذه المناطق بغية تحديد الولايات البلديات التي تعرف عجزا في التزود بالماء الشروب وكذا مساعدة المناطق التي تعرف عجزا من ناحية جمع ومعالجة المياه المستعملة، كما أشار المسؤول الأول على القطاع أن الاجتماع سمح بدراسة عمليات التحسين المسجلة على برنامج التزويد بالماء الشروب وتقدمها والصعوبات التي تواجه تنفيذها علاوة على وسائل رفعها.
وبخصوص التخوفات من العجز في الموارد المائية لا سيما خلال شهر رمضان وموسم الصيف، وهما فترتين تعرفان ذروة استهلاك الماء، أكد الوزير أن كل الوسائل قد سخرت لتعزيز توفر المياه الصالحة للشرب في هذه المناطق طوال هذه الفترة، مضيفا في هذا الصدد، لأنهم يطمئنون المواطنين أن السدود ممتلئة بنسبة 70% وأن المياه الجوفية متوفرة، كما أوصى الوزير إطاراته، في ختام هذا اللقاء الذي انعقد في مقر وزارته ، بإعداد برامج استدراكية للمشاريع التي تعرف تأخرا و تعزيز التنسيق بين مختلف المصالح المعنية، وبغية المحافظة على الموارد المائية دعا الوزير إلى مكافحة تبذير المياه والربط غير القانوني.
أما فيما يتعلق بمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الماء، شدد السيد همام على تنفيذ الاجراءات اللازمة للوقاية لا سيما تنظيف الخزانات بماء الجافيل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق