ثقافة

المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية تحتضن أمسية أدبية لتقديم إصدارات جديدة بخنشلة

ينشطها البروفيسور موسى معيرش والدكتورة أمال مشري

تنظم المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية خنشلة بالتنسيق مع الجمعية الثقافية جيل يقرأ  أمسية اليوم الثلاثاء جلسة  ثقافية لعرض اصدارات جديدة تضاف للساحة الأدبية، أين يقدم فيها كل من البرفيسور موسى معيرش والدكتورة أمال مشري إصداراتهم الجديدة مع بيع بالتوقيع في نهاية الجلسة.

وأصدر البروفيسور موسى معيرش مؤلفين جديدين الأول بعنوان (فلسفة الفلسفة) وهو عبارة عن كتاب في مباحث الفلسفة وأهم مصادرها، في حين جاء الإصدار الثاني بعنوان (القيم في الفلسفة الشرقية إشكاليات وإعلام)، وكذا تقديم اصدارين جديدين لأمال مشري وهي دكتورة بجامعة الشهيد عباس لغرور أين يحمل الإصدار الأول عنوان (مباحث لغوية) والإصدار الثاني جاء بعنوان (الاتساق والانسجام) في عيون  “البصائر”  لمحمد البشير الإبراهيمي دراسة نصية تطبيقية، هذه الاصدارات الجديدة سيتم مناقشتها من طرف أصحابها وكذا مختصين في هذا المجال وكذا سيتم بيع بالتوقيع بعد انتهاء المناقشة.

وتأتي هذه الجلسة بهدف تفعيل الساحة الثقافية من خلال الأنشطة المقترحة، كما أنها فرصة لمد جسور التواصل بين الكتاب والقراء من خلال حضورهم لتوقيع مؤلفاتهم.

وفي سياق متصل أكد مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية السيد نذير بوثريد لجريدة الأوراس نيوز أن إقامة مثل هذه الأمسيات الأدبية الثقافية هي مبادرة من طرف المكتبة من أجل دعم الموهوبين من أبناء الولاية ومنحهم الفرصة من أجل إظهار إبداعهم وتميزهم، كما أضاف أن المكتبة تحرص على تقديم الابداع المحلي للمشهد الثقافي والتعريف به بشكل مستمر بهدف الارتقاء دوما بالمشهد الثقافي.

وتعد المكتبة الرئيسية المطالعة العمومية أحد الهياكل الثقافية التي تسهر على تقديم مختلف الأنشطة الأدبية والثقافية والعلمية والفكرية والتي تحقق التنمية الثقافية وتساهم في خلق جسور إبداعية بين مختلف الفئات العمرية، وكذا دائما ما تكون السباقة في إحياء مختلف المناسبات الدينية والوطنية والأدبية والثقافية وغيرها.

معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق