رياضة وطنية

الملاحقون يشددون الخناق على الإتحاد واستفاقة مفاجئة للمتذيل واتساع قائمة المهددين بالسقوط

الرابطة المحترفة الأولى

لا يزال الإستقرار يميز مقدمة الترتيب بعد إجراء الجولة السادسة والعشرين أمس الأول حيث يواصل الإتحاد ريادته للبطولة بعد عودته بتعادل ثمين من عين الفوارة رغم مشاكله الداخلية و نجاته من هزيمة مؤكدة بسطيف على يد الوفاق السطايفي الذي ضيع نقاط الفوز ورهن كل حظوظه في الظفر بمرتبة مؤهلة لمنافسة قارية أو إقليمية كما ستكون نقطة التعادل ثمينة جدا لرفاق بن موسى في حسابات اللقب نهاية الموسم، لكن المميز في نتائج جولة الأمس هو تقليص الفارق من طرف الملاحقين حيث كانت شبيبة القبائل ونادي بارادو أكبر المستفيدين من النتائج فالشبيبة هزمت الحمراوة برباعية كاملة مقابل هدفين مكنتها من الإقتراب من المرتبة الأولى حيث أصبح الفارق لا يتجاوز ثلاثة نقاط فقط لتعزز حظوظها في التتويج بلقب البطولة خاصة أنها ستستضيف الرائد اتحاد العاصمة في قمة الموسم في الجولة 28 وهي الجولة التي ستكشف بنسبة كبيرة عن هوية بطل الموسم، كما يبقى الفريق المفاجاة نادي بارادو أكبر المرشحين للتتويج حيث قلص بدوره الفارق الذي لا يتجاوز الأربع نقاط وبحوزة الباك مقابلة متأخرة ضد فريق نصر حسين داي مبرمجة يوم السبت القادم 27 أفريل، وفي حال الفوز بها سيقلص الفارق إلى نقطة واحدة، من جانب آخر ضيعت مولودية العاصمة فرصة كبيرة من أجل الإقترب أكثر من ثلاثي المقدمة بعدما اكتفت بالتعادل السلبي فوق ميدانها أمام فريق أهلي البرج، في وسط الترتيب يبقى فريق شباب قسنطينة الأكثر حظا للإقتراب من “البوديوم” حيث تبقى بحوزته ثلاثة لقاءات متأخرة وفي حال فوزه بها سيقفز للمركز الثالث وإن كان ذلك مستبعدا بالنظر لحاجة المنافسين للنقاط أيضا، وتقترب النصرية من ترسيم بقائها بعدما رهنت حظوظها في احتلال رتبة مؤهلة لمنافسة اقليمية، من جهته يواصل أهلي البرج نتائجه الإيجابية حيث تمكن من توقيف العميد العاصمي على أرضه وعاد بنقطة التعادل ليعزز حظوظه أكثر في لبقاء.

في المراتب الأخيرة فشل فريق دفاع تاجنانت في تحقيق نقطة على الأقل خلال سفريته إلى بلعباس أمام الإتحاد المحلي الذي حقق فوزا أنعش به حظوظه الضئيلة في البقاء حيث يعول على الفوز أيضا بمباراته المتأخرة أمام فريق شبيبة الساورة، ليفوت بذلك الدفاع عن نفسه فرصة كبيرة في تعزيز حظوظ بقائه، كما تعقدت وضعية الموب الي خسر بعين مليلة بعدما كان متقدما في النتيجة شأنه شأن مولودية وهران التي دخلت رسمياحسابات السقوط وااضحت مهددة أكثر من أي وقت مضى بعد خسارتها في تيزوزو رفقة أولمبي المدية الفائز على حساب شباب قسنطينة ليبقى الثنائي يصارع من أجل ترسيم بقائه رفقة جمعية عين مليلة التي تنفست الصعداء بفوزها على مولودية بجاية كما يواصل شباب بلوزداد فتوحاته حيث أضاف فوزا جديدا لرصيده متقدما في الترتيب حيث يتواجد في المركز العاشر بمراراة متأخرة.

شاكر. أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق