ثقافة

الملتقى الوطني الثاني حول حماية “التراث الثقافي ببسكرة” يسلط الضوء على أهمية المنطقة تاريخيا وثقافيا

في اطار فعاليات تظاهرة شهر التراث

تمكن الملتقى الوطني حول حماية التراث الثقافي الذي جاء تحت عنوان”التراث في منطقة الزاب الشرقي، منطقة تهودة أنموذجا” في طبعته الثانية من تسليط الضوء على الأهمية والمكانة التاريخية والثقافية لمنطقة عروس الزيبان، فهو الموعد الذي احتضنته قاعة الفكر والأدب ببسكرة في اطار فعاليات شهر التراث التي انطلقت منذ 18 أفريل الجاري لتتواصل إلى غاية 18 ماي المقبل.

وقد تضمنت نشاطات وبرامج متنوعة تدخل في اطار برنامج وزارة الثقافة تحت عنوان الحماية الأمنية للتراث الثقافي التي تهدف وحسب بعض القائمين على الملتقى الى اظهار ما تم تحقيقه في مجال محاربة كل أشكال المساس بالتراث والحد من الخسائر التي تطوله باعتباره عنصر أساسي في الهوية الثقافية وجزء لا يتجزأ من التنمية المحلية، أشرف عليه اساتذة ودكاترة ومختصون من مختلف تراب الوطن.

نوارة. ب

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق