رياضة وطنية

المنتخب الوطني

بلماضي يصف تصريحات سعدان بالكاذبة والمجنونة

وصف مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي خلال الندوة الصحفية التي عقدها يوم أمس التصريحات التي أطلقها المدير الفني السابق رابح سعدان بالجنون والكذب، مؤكدا أنه يتمنى أن يدفع الثمن في الدنيا والأخرة، لو تبين أن هناك 0.0001  بالمائة من صحة ما قاله الشيخ بعد إعلان استقالته، وإعترف بلماضي بأن غضب كثيرا بعد تصريحات سعدان، موضحا أنه لا يمكن له منعه بتاتا من دخول مطعم مركز سيدي موسى بدعوى تواجد المنتخب هناك، وقال في هذا الصدد :”من الجنون منع سعدان من دخول المطعم، هذا الموضوع سبب لي ألما كبيرا في رأسي، والبعض إتصل بوالدي لإبلاغه بالقضية”، وألمح بلماضي إلى رغبته في مواجهة سعدان وجها لوجه وقول ما يجب قوله.

بلماضي :”يجب الفوز على البنين والبطولة المحلية ضعيفة”

من جهة أخرى أكد بلماضي على ضرورة الفوز بمباراة البنين محذرا من استصغار المنافسين على إعتبار أنه لم تعد هناك منتخبات ضعيفة وأخرى كبيرة، كما أشاد بالأجواء التي تسود التربص التحضيري للمنتخب، منوها بعزيمة اللاعبين على التألق وتحقيق الفوز، وذكر بلماضي أن كل لاعب محلي يستحق الفوز سيستدعى للمنتخب، متمسكا في نفس الوقت برأيه المتعلق بضعف مستوى البطولة الجزائرية، كما كشف بلماضي عن إقامة مباراة ودية بين الخضر ومنتخب قطر يوم 27 ديسمبر المقبل، وأوضح بلماضي أنه يتواجد في مفاوضات مع نظيره الايطالي مارسيلو ليبي، مدرب منتخب الصين، للعب مواجهة ودية بين منتخبي البلدين.

سعدان يعد بالرد وكشف حقائق جديدة

من جانبه كشف شيخ المدربين الجزائريين رابح سعدان في تصريحات إعلامية بأنه سيكشف المزيد من الأمور التي تدور في أروقة الفاف بعد مواجهتي البنين لأنه يفضل الصمت في الوقت الراهن حتى لا يشوش على المنتخب الوطني في خرجته الإفريقية المهمة للغاية في مشوار التأهل إلى منافسة “كان 2019” وهو ما ينبئ باستمرار الحرب الكلامية المشتعلة بين زطشي ومدرب الخضر السابق والتي يبدو بأنها ستطول كثيرا.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق