محليات

المنطقة الصناعية بأم البواقي تغرق في الأوحال

في غياب مشاريع التهيئة

تتواجد المنطقة الصناعية بمدينة أم البواقي، خارج اهتمامات المسؤولين على قطاع الاستثمار، حيث أضحت تغرق في الأوحال خاصة في فصل الشتاء، ما يجعل عملية الوصول إليها صعبا.

يأتي ذلك في ظل انعدام المشاريع الخاصة بالتهيئة الحضرية للمنطقة الصناعية، والتي تحتاج لغلاف مالي معتبر لدفع عجلة التنمية بها واستقطاب المستثمرين إليها، أين تحتاج المنطقة لانجاز طريق رئيسي بالقرب من الطريق الوطني رقم 10 والذي يؤدي مباشرة للمنطقة الصناعية، لتسهيل حركة المركبات داخل وخارج المنطقة الصناعية، بالإضافة لانجاز أعمدة الإنارة العمومية، وربط المنطقة الصناعية بمختلف الشبكات الحيوية.

وفي ذات الموضوع، أشار العشرات من المواطنين المقيمين بالقرب من المنطقة الصناعية  والنشاطات والتخزين بمدينة أم البواقي للروائح الكريهة المنبعثة من النفايات التي أضحت ترمى يوميا وبكميات كبيرة من قبل المذابح المتواجدة بالقرب من المنطقة الصناعية.

في المقابل، سجل عزوف العشرات من المستثمرين من إنشاء مؤسسات اقتصادية على أرضية المنطقة الصناعية، بسبب تأخر مشاريع التهيئة الخاصة بالمنطقة، وهو ما يرهن التنمية الاقتصادية بالمنطقة.

للإشارة، تشهد المنطقة الصناعية بمدينة عين مليلة، انتعاشا كبيرا من الجانب الاقتصادي والتجاري، والتي أضحت تحوي عدد معتبر من المؤسسات الاقتصادية في مجال صناعة عجلات السيارات والمستلزمات الطبية.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق