وطني

المنظمات الطلابية تحت مجهر الوصاية

حجار أمر بفتح تحقيق حولها

طالبت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من مدراء المؤسسات الجامعية والمدير العام للخدمات الجامعية بتقديم معلومات مفصلة عن الجمعيات التي تنشط في القطاع.
وفي مراسلة وجهتها الوزارة بتاريخ 14 جانفي 2019، طلب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، معلومات بخصوص الوضعية الدراسية للطلبة أعضاء المكاتب الولائية وفروعها للسنة الجامعية 2018 -2019، في محاولة لرصد تجاوزات لقيادات تنشط في التنظيمات الطلابية رغم إنهاء علاقتها مع المؤسسات الجامعية.
وتظهر خلفية تصفية التنظيمات من خلال المطلب الثالث الذي يتضمن معلومات عن سنوات حصول رؤساء المكاتب الولائية على شهادة البكالوريا، كما جاء في النقطة الرابعة البحث عن معلومات تخص المجالس التأديبية والقضايا المرفوعة ضدهم في الجامعة إن وجدت.
وأرفقت المراسلة قائمة تضم أسماء الجمعيات المعتمدة بالقطاع وعددها 10 تنتمي 6 منها سياسيا لحزب جبهة التحرير الوطني، وواحدة للحركة الشعبية الجزائرية وأخرى للتجمع الوطني الديمقراطي، ونفس الشيء لحزب تجمع أمل الجزائر بينما أدرجت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تنظيم الإتحاد العام الطلابي الحر ضمن التنظيمات المعتمدة من جديد بعد منح وزارة الداخلية وصلا للأمين العام سمير عنصر المقرب من رئيس حركة مجتمع السلم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق