ثقافة

المنظمة العالمية للإبداع من أجل السلام تفتح مكتب الجزائر

تدخل ضمن تحقيق رؤيتها الإستراتيجية

تسعى المنظمة العالمية للإبداع من اجل السلام والمتواجد مقرها بلندن إلى تحقيق رؤيتها الإستراتيجية في عالم الثقافة والفكر والفن والإبداع من خلال تأسيسها لعدة مكاتب عبر بقاع العالم، أين شهدت مدينة قسنطينة هي الأخرى تأسيس المكتب الجزائري للمنظمة برئاسة الدكتورة نبيلة عبودي منذ عدة أشهر، ما يمكن اعتباره فرصة هامة لمثقفي وفناني الوطن للتواصل مع هذه الهيئة ذات الطابع العالمي والأهداف السامية التي تأسست وتم تأييدها من الأمم المتحدة بلندن سنة 2019 وترأستها الدكتورة وفاء عبد الرزاق.

وتسعى حسب بيان المنظمة الذي تحصلت الأوراس نيوز على نسخة منه إلى بذل الجهود بالتنسيق والتعاون من اجل معالجة الصعوبات الثقافية والفنية والاجتماعية التي تواجه الإنسانية بشكل عام حسب الإمكانات المتاحة، وإعداد وتنفيذ برامج فنية وثقافية توعوية بصورة دورية تستوعب كافة الاحتياجات الفنية والثقافية والاجتماعية، والعلمية في كافة الاختصاصات والتي تهدف إلى تعزيز علاقات الأخوة والصداقة بين الشعوب.

إضافة إلى تأطير برامج نفعية هادفة وتبني إقامة الندوات والمؤتمرات وورشات العمل، وتقوية مد جسور المحبة والتلاقي من اجل توطيد العلاقات الإنسانية، وكذا السعي إلى تقييم الاحتياجات الثقافية والفنية والتعليمية والصحية للأفراد والجماعات في مناطق التوتر والنزاعات، وتشجيع الأعضاء على السعي للحصول على المعرفة الثقافية والعلمية في جميع التخصصات، إضافة إلى تبني إنشاء قاعدة بيانات ومعلومات حول خصائص ومكونات الأفراد والجماعات في مناطق التوتر والنزاعات.

وتسعى منظمة الإبداع من اجل السلام كذلك إلى تشجيع منتديات الحوار الثقافي والفني وتقوية الروابط التعاونية بين الشعوب والتركيز على مشروع “بالإبداع نتحدى الإرهاب” الذي يهدف إلى إعادة الوجه الحقيقي للإنسانية وإشراك شريحة المثقفين والفنانين والمبدعين فيه بقوة وخاصة من جانب تغيير الفكر المظلم.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق