محليات

المواقع الأثرية تستقطب الأستراليين بباتنة

في الوقت الذي يستمر إهمالها من قبل السلطات

حل مؤخرا بولاية باتنة، وفد من السياح الاستراليين الذي حطوا رحالهم بأهم المعالم التاريخية والأثرية بالولاية على غرار قرية تيغانيمين، وكذا شرفات غوفي الشهيرة، مرورا بمنطقة القنطرة ببسكرة، بالإضافة إلى زيارة الوفد للموقع الأثري تيمقاد المعروف على المستوى العالمي ويمثل إرثا مهما تعود حقبته للعصر الروماني.
موقع لمبيز ببلدية تازولت بدوره كان وجهة للسائحين الأستراليين، إضافة إلى متحفه الزاخر بثروة هامة من القطع الأثرية الرومانية والتماثيل الفنية، ليتم اختتام الجولة في ولاية باتنة بزيارة لضريح امدغاسن الذي يؤرخ للعصر النوميدي في الجزائر ويحظى بشعبية كبيرة فيها، هذا وقام السائحون الأستراليون على هامش زيارتهم لمدينة قسنطينة بزيارة عديد المعالم الدينية والتاريخية والأثرية التي تمثل بدورها إرث قسنطينة السياحي على غرار الأثار الرومانية، والمسجد الكبير، والقصبة، وقصر أحمد باي العثماني، وضريح ماسينيسا في مدينة الخروب، قبل أن يتوجه الوفد إلى زيارة الجنوب الجزائري بدء من غرداية وزيارة أحياء بنو ميزاب الشهيرة، ومن ثم بشار، ومنطقة تاغيت التي تزخر بالعديد من واحات النخيل والمستحثات وصولا إلى تيميمون وغيرها من المناطق السياحية التي تزخر بها الجزائر.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق